نتفليكس تعترف بتفاوت الأجور بين الجنسين في "ذي كراون"

الاعلان عن تفاوت الأجور بين الجنسين تسبب في ضجة كبيرة لهيئة الإذاعة البريطانية لا سيما بعد استقالة محررة الشؤون الصينية من منصبها لعدم التوازن في الرواتب.
الجمعة 2018/03/16
شعبية نيتفلكس لم تتأثر

لوس أنجلس- لم تختف الضجة التي أثيرت حول تفاوت الأجور بين الجنسين في وسائل الإعلام الغربية، حتى كشف منتجو مسلسل “ذي كراون” الناجح على “نيتفلكس”، أن الممثل الذي يؤدي دور زوج الملكة إليزابيث الثانية يتقاضى أجرا أعلى من البطلة.

ويجني مات سميث الذي يلعب دور الأمير فيليب مبلغا أكبر في الحلقة الواحدة من نظيرته كلير فوي التي تؤدي دور الملكة إليزابيث في شبابها، إذ أنه كان أكثر شهرة من فوي وقت التفاوض على عقود العمل، بحسب منتجي المسلسل الذين لم يكشفوا عن المبالغ بدقة.

لكنّ هذا التبرير لم يقنع النقاد الذين رأوا أنه كان من الممكن القبول به في الموسم الأوّل من العمل لكنه لم يعد صالحا بعده لأن الممثلة نالت جوائز متعددة عن دورها هذا. وكانت مجلة “فراييتي” قد كشفت العام الماضي أن فوي (33 عاما) تتقاضى 40 ألف دولار في الحلقة الواحدة.

غير أن منتجي هذا العمل أكدوا أن الحال لم يعد كذلك في الموسم الثالث الذي تم فيه تحقيق المساواة في الأجور بين الرجال والنساء، لكن الممثلين الرئيسيين قد استبدلا. وستحل أوليفيا كولمان محلّ فوي في دور الملكة إليزابيث، في حين لم يكشف بعد عن الممثل الذي سيؤدي دور الأمير فيليب.

مستخدمو شبكة نيتفلكس يشاهدون محتويات الشبكة المتنوعة بمعدل يصل إلى 10 مليارات ساعة متوسط عدد الساعات الإجمالي

وتكلّف الحلقة الواحدة من مسلسل “ذي كراون” 7 ملايين دولار وهو من تأليف بيتر مورغن الذي سبق أن شارك في فيلم “ذي كوين” (2006) مع هيلين ميرن التي نالت جائزة أوسكار عن دورها فيه.

ومن غير المرجح أن  يسبب تفاوت الأجور بين الجنسين، مشاكل للشركة المُتخصصة في مجال بث المحتوى عند الطلب، وتملك أكثر من 117 مليون مشترك حاليا، حيث كان مثل هذا الإعلان قد تسبب في ضجة كبيرة وأزمة لهيئة الإذاعة البريطانية، لا سيما بعد استقالة محررة الشؤون الصينية في بي بي سي، كاري غريسي من منصبها، مبررة قرارها بعدم التوازن في الرواتب مع نظرائها الرجال.

يشار إلى أن أرباح وإيرادات الشركة الأميركية العاملة في مجال الترفيه قد شهدت ارتفاعا ملحوظا، تجاوز حتى توقعات أغلب المحللين، مما يعني أنها لا تعاني من أزمات على الصعيد المالي لتوفير أجور الممثلين. وأكد ريد هاستينغز، الرئيس التنفيذي للشركة، أن أرباحها المتوقعة من الاشتراكات هذا العام قد تصل إلى 15 مليار دولار.

وأضاف أن الأموال التي يدفعها المشتركون بشكل دائم تذهب لتطوير محتوى الشركة وتقديم محتويات يرغب المشتركون في مشاهدتها، وقد نجحت نيتفلكس في تقديم المحتوى الأمثل الجاذب للمشتركين من جميع أنحاء العالم، مرفقا بالترجمة لكل دولة وهذا الأمر الذي ساهم في إنجاح نيتفلكس في أي منطقة تسعى للدخول إليها، وقد تكون الهند من المناطق المستهدفة في الفترة الحالية من نيتفلكس.

ويشاهد مستخدمو شبكة نيتفلكس محتويات الشبكة المتنوعة بين المسلسلات والأفلام والعروض الكوميدية والوثائقيات بمعدل يصل إلى 10 مليارات ساعة متوسط عدد الساعات الإجمالي.

18