نتنياهو في موسكو لعرقلة أي اتفاق مع إيران

الأربعاء 2013/11/20
إسرائيل يقود حملة دبلوماسية ضد إيران

تل أبيب- وصل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الأربعاء إلى روسيا، حيث سيلتقي الرئيس فلاديمير بوتين للقيام بحملة ضد اتفاق ممكن حول الملف النووي الإيراني، يوم استئناف المفاوضات في جنيف.

وذكر مراسل لوكالة فرانس برس يرافق رئيس الحكومة الإسرائيلية أن نتانياهو قد وصل إلى موسكو ولم يدل بأي تصريح للصحافيين خلال رحلته من تل أبيب إلى موسكو.

ومن المقرر أن يلتقي بنيامين نتانياهو في الكرملين فلاديمير بوتين، تزامنا مع استئناف المفاوضات في جنيف بين إيران والقوى العظمى.

وروسيا في عداد مجموعة 5+1 (الأعضاء الخمسة الدائمو العضوية في مجلس الأمن: روسيا والولايات المتحدة والصين وفرنسا وبريطانيا، بالاضافة إلى ألمانيا) التي تتفاوض مع إيران حول برنامجها النووي.

ويتابع رئيس الوزراء الإسرائيلي الرافض لاتفاق حول النووي الإيراني في موسكو حملته الدبلوماسية بعدما استقبل في القدس المحتلة الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند.

وأكد نائب وزير الخارجية الإسرائيلي زئيف الكين أن إسرائيل لا تتوقع تغييرا جذريا في موقف موسكو.

وقال للإذاعة العامة قبل أن يغادر نتانياهو إلى موسكو "إن روسيا ليست على وشك الانضمام إلى الموقف الإسرائيلي"، مضيفا "لكن أي تغيير بسيط قد يؤثر على المسار بأكمله".

وكانت جولة أولى من المحادثات انتهت في التاسع من نوفمبر في جنيف من دون أن تسفر عن نتيجة. لكن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قال إن المفاوضات اتاحت تحديد المجالات الأساسية لنقاط الخلاف.

وقال مسؤول إسرائيلي كبير لوكالة فرانس برس أمس الثلاثاء "نريد أن يتفهم الروس بشكل أفضل هواجسنا وضرورة منع إيران" من حيازة السلاح النووي بشكل سريع.

وقال هذا المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته "مع هذه القدرة، يستطيع الإيرانيون تطوير أسلحة نووية متى وأين يريدون".

ويعارض نتانياهو معارضة شديدة اتفاقا انتقاليا يتيح تخفيف العقوبات المفروضة على إيران من دون أن يتعهد هذا البلد بوقف أعمال بناء مفاعل لانتاج الماء الثقيل في اراك.

وخلال مؤتمر صحافي مشترك مع هولاند الأحد في القدس، أعرب نتانياهو عن "قلقه" الشديد حول الاتفاق الذي تجرى مناقشته مع إيران.

1