نتنياهو: لسنا معنيين بخوض أي حرب

الاثنين 2018/02/05
ليبرمان يهدد بحرب ونتنياهو يثق بالجيش

تل أبيب - أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الأحد، أن “حكومته ليست معنية بخوض أي حرب، رغم حالة التوتر الأمني القائمة”، في إشارة إلى الحدود الشمالية.

وأضاف نتنياهو، قبيل انعقاد جلسة لمجلس الوزراء “لن نخوض أي حرب ولا نسعى إليها، ولكننا سنفعل كل شيء للدفاع عن أنفسنا”.

وتشهد الحدود الشمالية لإسرائيل مع لبنان وسوريا، والحدود بينها وبين قطاع غزة، توترًا أمنيًا خلال الأشهر الأخيرة.

وتبدأ إسرائيل هذا الأسبوع إجراء مناورات عسكرية مع الولايات المتحدة، تحاكي شن هجمات على قرى وبلدات في جنوب لبنان، وقطاع غزة.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي “لدي ثقة كاملة في الجيش. الجيش الإسرائيلي هو أقوى جيش في الشرق الأوسط، ومن الجيد أنه كذلك لأننا نواجه تحديات كثيرة”.

والأسبوع الماضي هدّد وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان بأن “إسرائيل ستستخدم كامل قوتها في حال اندلاع حرب مع حزب الله، ولو اضطره ذلك لإدخال قوات برية واجتياح مناطق في لبنان”.

بدوره، حذر الرئيس اللبناني ميشال عون من أن تصريحات ليبرمان تعدّ “تهديدا مباشرا”.

وجاء تهديد ليبرمان على خلفية معطيات استخبارية تفيد بأن إيران تحاول نقل تكنولوجيا متطورة إلى حزب الله، على مستوى تصميم الصواريخ، وما قد يعنيه ذلك من تغير في معادلة الصراع بين الحزب وإسرائيل.

وذكر مسؤولون إسرائيليون أن زيارة رئيس الوزراء الأسبوع الماضي إلى روسيا ولقائه بالرئيس فلاديمير بوتين كان الهدف منه مناقشة التخوفات من أن تمكّن إيران حزبَ الله من صواريخ دقيقة.

وتقيم روسيا علاقة وطيدة مع إيران، وهما في ذات التحالف الداعم للرئيس بشار الأسد في سوريا، وبالتأكيد فإن نتنياهو حريص على استثمار الأمر وإقناع موسكو بالضغط على حليفتها بشأن إيقاف مساعيها لتزويد الحزب اللبناني بأسلحة نوعية.

وقال بنيامين نتنياهو إنه أوضح لقادة الولايات المتحدة الأميركية وروسيا والدول الأوروبية أن إسرائيل تشكل “الطرف الرئيسي في الشرق الأوسط الذي يقف في وجه تمدد الإسلام المتطرف الذي يقاد من قبل إيران وتنظيم الدولة الإسلامية، ويهدد العالم بأسره”.

2