نتنياهو يتوعد حزب الله بضربة مدمرة

نصرالله: تطور القوة الصاروخية “للمقاومة” والصواريخ الدقيقة يثير هاجس إسرائيل.
الاثنين 2019/07/15
هل هي بوادر الحرب

تل أبيب – توعد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الأحد حزب الله المدعوم من إيران بتوجيه ضربة “مدمرة” إليه إذا ما هاجم إسرائيل.

وقال نتنياهو خلال مجلس الوزراء الأسبوعي “سمعنا خلال عطلة نهاية الأسبوع الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله يتباهى بخططه لشن هجوم”. وتابع “لنكن واضحين. إن تجرأ حزب الله وأخطأ بمهاجمة إسرائيل، فسوف نسدد إليه ضربة عسكرية مدمرة”.

وقال نصرالله في مقابلة مع قناة المنار التابعة لحزبه الجمعة إن “المقاومة” أقوى من أي زمن مضى وتطورت وتقدمت، مؤكدا أن تطور القوة الصاروخية “للمقاومة” والصواريخ الدقيقة يثير هاجس إسرائيل.

واعتبر الأمين العام لحزب الله أن حزبه قادر على استهداف كل “إسرائيل حتى ايلات، وإعادتها (إسرائيل) إلى العصر الحجري”.

وشدد نصرالله “ليست لدي الكلمة للتعبير عن الدمار الذي سيحصل لإسرائيل في حال اندلعت المواجهة”، مشيرا إلى أن اقتحام الجليل جزء من الخطط في حال وقعت الحرب.

وتأتي تصريحات الأمين العام لحزب الله في خضم تصعيد أميركي إيراني غير مسبوق منذ انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي وفرضها لعقوبات ضد طهران، وهناك خشية دولية من أن يتحول التصعيد إلى مواجهة مباشرة بين الجانبين.

وتستعد إسرائيل لهذا السيناريو وقد أجرى الجيش الإسرائيلي قبل فترة مناورات عسكرية ضخمة تحاكي حربا على عدة جبهات.

وخاض حزب الله الذي يتلقى المال والسلاح من طهران وتسهل سوريا نقل أسلحته وذخائره، حربا ضد إسرائيل في العام 2006 اندلعت إثر خطفه جنديين بالقرب من الحدود مع لبنان.

2