نتنياهو يريد تطمينات روسية بشأن سوريا

الاثنين 2015/09/21
نتنياهو سيحاول تحديد القواعد الأساسية مع بوتين بشأن تفادي الاشتباكات

القدس - توجه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى موسكو، الاثنين، سعيا للحصول على تطمينات من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشأن الانتشار العسكري الروسي في سوريا ولتوضيح بواعث القلق الإسرائيلية من خطر وصول أسلحة لأيدي متشددين على حدودها.

ونظرا لأن روسيا تستخدم طائرات مقاتلة كجزء من الحشد العسكري السريع في سوريا تخشى إسرائيل احتمال تبادل إطلاق النار بالخطأ مع القوات الروسية ولا سيما منذ أن نفذت ضربات جوية ضد متشددين في جنوب سوريا ومنذ الاشتباه في أن مقاتلي جماعة حزب الله يهربون أسلحة.

وقال مستشار استراتيجي سابق لنتنياهو إنه سيحاول تحديد "القواعد الأساسية" مع بوتين بشأن تفادي مثل هذه الاشتباكات.

وتجري أيضا الولايات المتحدة -التي تجري مع حلفائها طلعات جوية تستهدف مقاتلي الدولة الإسلامية في سوريا- محادثات مع روسيا بهدف تفادي حدوث صدام بين الجانبين هناك.

وقال المستشار السابق الذي طلب عدم نشر اسمه "قد يصل الأمر إلى اتفاق بين إسرائيل وروسيا على أن يقتصر كل جانب على مناطق محددة لتنفيذ العمليات في سوريا أو حتى أن يحلقوا هم في الصباح ونحلق نحن في الليل."

ومن بين مخاوف إسرائيل أن تواجه مقاتلات إسرائيلية أنظمة مضادة للطائرات تشغلها روسيا أو حتى طائرات تسيرها روسيا.

ويصطحب نتنياهو كبار قادة الجيش الإسرائيلي في محادثاته مع بوتين الذي يحاول دعم الرئيس السوري بشار الأسد في الصراع الذي دخل عامه الخامس.

وأثار احتمال نشر معدات عسكرية روسية متقدمة في سوريا لصالح الأسد المخاوف من احتمال أن تنتفع جماعة حزب الله حليفة الأسد من ذلك أيضا.

وقالت مصادر مقربة من نتنياهو إنه سيقدم معلومات مخابرات إسرائيلية عن عمليات نقل سابقة للأسلحة لحزب الله بعضها وردته روسيا وسيسعى للحصول على تطمينات من موسكو بأن التعزيزات الأخيرة ستظل تحت سيطرتها.

وقال المستشار السابق لنتنياهو "المهم هو التزام بوتين بعدم التورط في تسليح حزب الله الأمر الذي سيساعد إسرائيل إذا دخلت هناك بأن تظل على مسافة آمنة من الروس. من الواضح أن بوتين لا يسعى لمعركة مع إسرائيل."

وتعهد بوتين بمواصلة تقديم الدعم العسكري للأسد وهي مساعدة تقول روسيا إنها تتماشى مع القانون الدولي. وتركز روسيا قواتها على الساحل السوري حيث لها قاعدة بحرية كبيرة هناك.

وقال الكرملين إن بوتين ونتنياهو سيناقشان "القضايا المعنية بالتعاون الثنائي والأجندة الدولية" خلال اجتماعهما في مقر إقامة الرئيس الروسي قرب موسكو.

1