نتنياهو يكشف عن برنامج سري إيراني لتطوير سلاح نووي

إسرائيل تتحدث عن وجود 55 ألف ملف يحتوي على معلومات "تجريم" بشأن البرنامج النووي الإيراني .
الاثنين 2018/04/30
إيران كذبت على المجتمع الدولي

تل أبيب- كشف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الاثنين، عما وصفه بـ"دليل قاطع" عن وجود مشروع سري يجرى في إيران لتطوير سلاح نووي، مؤكدا أن ذلك دليل قاطع يثبت أن إيران كذبت على المجتمع الدولي .

وأعلن نتنياهو أن لدى بلاده "أدلة قاطعة" على قيام إيران بتطوير برنامج "سري" للاستحواذ على سلاح نووي.

ويتزامن إعلان نتانياهو، الرافض تماما للاتفاق النووي الايراني، مع اقتراب مهلة 12 مايو التي حددها الرئيس الأميركي دونالد ترامب لإعلان موقفه من الاتفاق الذي تم التوصل إليه عام 2015.

أكاذيب إيرانية
أكاذيب إيرانية

وقال نتنياهو إن إسرائيل كشفت عن 55 ألف ملف يحتوى على معلومات "تجريم" بشأن البرنامج النووي الإيراني .

وأضاف رئيس الوزراء الإسرائيلي "أن إيران كذبت بشأن عدم السعي لامتلاك أسلحة نووية وواصلت الحفاظ على خبراتها المتعلقة بالأسلحة النووية وعززت تلك الخبرة بعد توقيع اتفاق 2015 مع القوى العالمية.

وأكد أنه بعد التوقيع على الاتفاق النووي الإيراني عام 2015 مع القوى الدولية، اخفت إيران العديد من الوثائق التي احتوت على معلومات عن برنامج نووي لتطوير ما يعادل "خمسة قنابل على غرار قنبلة هيروشيما لوضعها في صواريخ باليستية."

وتابع "إيران خططت على أعلى المستويات لمواصلة تصنيع أسلحة نووية"، وأشار إلى أن هذه المعلومات يتم التحقق منها من جانب الولايات المتحدة .

وأشار رئيس الوزراء الإسرائيلي في خطابه إلى أن الاتفاق النووي الذي أبرمه الغرب مع إيران قائم على الأكاذيب كما يمنح طهران طريقا مباشرا نحو امتلاك ترسانة نووية.

وقال نتنياهو إنه متأكد أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب سيفعل الصواب في مراجعة الاتفاق النووي الإيراني، وتجدر الإشارة في هذا السياق أن الرئيس الأميركي سبق أن هدد بالخروج من الاتفاق النووي الإيراني، كما تعهد بوضع حد لتجاوزات طهران في المنطقة وتدخلها في شؤون دول الجوار وإثارة المشاكل في المنطقة، إضافة لدعمها للإرهاب.

معلومات جديدة قد تنسف الاتفاق النووي
معلومات جديدة قد تنسف الاتفاق النووي