نجاة الرئيس الصومالي في هجوم انتحاري

السبت 2014/02/22
هجمات متكررة تسعى لقنص الرئيس الصومالي

مقديشو - صرّح مسؤول بالأمم المتحدة أن الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود نجا، الجمعة، من هجوم استهدف قصر الرئاسة في العاصمة مقديشو بيد أنه أوقع عددا من القتلى. وأدان الرئيس الصومالي هذا الهجوم ووصفه بالإرهابي.

وقال وزير الأمن الوطني الصومالي، عبدالكريم حسين جوليد، “العشرات من المهاجمين المسلحين الذين يعتقد أنهم من مقاتلي جماعة الشباب الإسلامية، قتلوا في المعركة التي اندلعت بالأسلحة النارية بينما تم القبض على المهاجمين الآخرين الذين أصيبوا خلال القتال وأن البعض منهم فجروا أنفسهم”.

ونفى الوزير الصومالي إصابة أو قتل أي مسؤولين حكوميين بارزين أثناء الهجوم.

ونقل الموقع الإلكتروني لإذاعة “شابيلي” الصومالية أن الهجوم وقع خلال صلاة الجمعة، حيث كان المسؤولون الحكوميون يؤدون الصلاة في مسجد داخل مجمع القصر الرئاسي. في المقابل أشارت تقارير أولية إلى أن ما لا يقل عن عشرة من الجنود الحكوميين وستة مسلحين، لقوا حتفهم في العملية التي استهدفت القصر الرئاسي.

ولم تعلن أية جهة لمسؤوليتها عن الهجوم غير أن جماعة الشباب التي تخوض قتالا ضد القوات الحكومية منذ عدة أعوام تقوم بشنّ مثل هذه الهجمات.

5