نجاة برلماني تونسي من محاولة اغتيال

الخميس 2015/10/08
رضا شرف الدين نجا بأعجوبة من محاولة الاغتيال

تونس - نجا النائب في البرلمان التونسي رضا شرف الدين، الخميس، من محاولة اغتيال بعد أن أطلق مسلح النار باتجاه سيارته في مدينة سوسة الساحلية.

ورضا شرف الدين نائب برلماني عن حزب نداء تونس ورئيس نادي النجم الساحلي أحد أعرق أندية كرة القدم في تونس.

وقال شرف الدين إن المسلح أطلق رصاص بكثافة من سيارة مارة، ونجا بأعجوبة من الهجوم.

ومن جهته قال المدير الرياضي بفريق النجم الساحلي حسين جنيح إن منفذي محاولة الاغتيال كانوا يترصدون سيارة شرف الدين وأن لديهم معلومات دقيقة عن المسار الذي يسلكه يوميا للتحول إلى مقر عمله.

ولم تلحق برضا شرف الدين إصابات، لكن أضرارا كبيرة لحقت بالسيارة نتيجة إطلاق النار المكثف، بحسب نفس المصدر.

وأضاف جنيح في تصريحات إذاعية "رضا شرف الدين نجا من الموت بأعجوبة وهو في حالة صحية جيدة بعد أن استطاع من مراوغة مهاجميه".

وقالت مصادر إعلامية محلية إن تعزيزات أمنية مكثفة وصلت إلى مكان الهجوم وباشرت عملية تمشيط واسعة في المنطقة.

ووقع الهجوم في مدينة سوسة التي شهدت هجوما نفذه متشدد إسلامي في يونيو الماضي وقتل خلاله 38 سائحا.

وفي الثاني من أكتوبر الجاري رفعت تونس حالة الطوارئ المفروضة في البلاد منذ ثلاثة أشهر على خلفية الهجوم الدامي في سوسة الذي تبناه تنظيم الدولة الإسلامية.

وبعد الاطاحة بنظام الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي، تصاعد في تونس عنف مجموعات جهادية مسلحة قتلت عشرات من عناصر الامن والجيش واغتالت في 2013 اثنين من أبرز رموز المعارضة.

1