نجل رئيس سورينام مهرب مخدرات وأسلحة

الأحد 2013/09/01
المخدرات تقضي على مستقبل ابن الرئيس

سورينام- قالت السلطات الأميركية أن نجل رئيس سورينام اعتقل في بنما ونقل إلى نيويورك لمواجهة اتهامات بتهريب الكوكايين إلى الولايات المتحدة.

تقول لائحة اتهام وجهت لدينو بوتريس نجل رئيس جمهورية سورينام (ديزي بوتريس) في محكمة اتحادية في منطقة نيويورك الجنوبية، إن نجل الرئيس أدخل أكثر من خمسة كيلوجرامات من الكوكايين إلى الولايات المتحدة، فيما بين ديسمبر/ كانون الأول 2011 وأغسطس/ آب 2013. واعتقل بوتريس في مطار بنما الدولي الخميس 29 أغسطس/ آب الماضي.

ووجهت لبوتريس تهمة تهريب كوكايين للولايات المتحدة وحمل سلاح ناري أو آلة تدمير، وهي عبارة عن صاروخ مضاد للدبابات ومسدسات خلال جريمة متصلة بتهريب المخدرات. وتبلغ أقصى عقوبة لكل من التهمتين السجن مدى الحياة.

وبعد اعتقال دينو أجّل والده رئيس سورينام كلمته في افتتاح اجتماع قمة اتحاد دول أميركا الجنوبية في مدينة باراماريبو عاصمة سورينام ثلاث ساعات.

وقال للصحفيين بعد فترة وجيزة من افتتاح المؤتمر: "سمعت هذه الأنباء ولكني أركز في هذه اللحظة على اجتماع اتحاد دول أميركا اللاتينية"، وامتنع عن الإدلاء بتفاصيل أخرى. وقالت وزارة الخارجية في سورينام أنها "تتابع التطورات عن كثب".

وبوتريس الأب حاكم عسكري سابق اتهم بانتهاك حقوق الإنسان بما في ذلك قتل 15 معارضا سياسيا في ديسمبر/ كانون الأول 1982. وحكم سورينام من عام 1980 حتى عام 1987 ثم استعاد السلطة في 2010.

وجمهورية سورينام، دولة تقع في شمال أميركا الجنوبية. يحدها من الشرق غويانا الفرنسية ومن الغرب غويانا. أما من الجنوب، فتحدها البرازيل ومن الشمال المحيط الأطلسي.

سورينام هي أصغر دولة ذات سيادة من حيث المساحة وعدد السكان في أمريكا الجنوبية. وهي البلد الوحيد في المنطقة الناطق بالهولندية في نصف الكرة الغربي غير أنها غير تابعة للمملكة الهولندية.

وهي دولة ذات تنوع ديني ولغوي وعرقي كبير. تبلغ مساحة سورينام 165.000 كم2 أي أربعة أضعاف مساحة هولندا. ويبلغ عدد سكانها 470.000 نسمة يعيش ربعهم على أقل من دولارين يوميا.

24