نجل نتنياهو يطالب فيسبوك بحرية معاداة المسلمين

نجل رئيس الوزراء الإسرائيلي ينتقل إلى موقع تويتر لانتقاد حظره على فيسبوك بعد حجب منشوراته من طرف الشركة.
الثلاثاء 2018/12/18
فيسبوك حجب منشورات يائير ما دفعه للشكوى على تويتر من أن الموقع يحاول إسكاته

تل أبيب- حجب موقع فيسبوك بصورة مؤقتة صفحة يائير نجل، رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بعدما نشر تعليقات معادية للمسلمين.

وانتقل يائير ليلة الأحد إلى موقع تويتر لانتقاد حظره على فيسبوك وكتب “لقد عثرت عليّ شرطة الفكر من التقدميين الراديكاليين في فيسبوك”، مضيفا أن موقع التواصل الاجتماعي حظر صفحته لمدة 24 ساعة.

وكان يائير (27 عاما) نشر، بعد هجوم دام استهدف جنودا إسرائيليين الأسبوع الماضي، وفقا لصحيفة تايمز أوف إسرائيل، دعوات تطالب “بالانتقام لموتهم”، وكتب “لن يكون هناك أبدا سلام مع هؤلاء الوحوش الذين يظهرون في صورة بشر، ويطلقون على أنفسهم اسم فلسطينيين”.

وفي منشور آخر، كتب “لن يكون هناك سلام هنا حتى: 1- يغادر كل اليهود أرض إسرائيل. -2 يغادر كل المسلمين أرض إسرائيل. وأنا أفضل الخيار الثاني”.

وقام فيسبوك بحجب منشورات يائير ما دفعه للشكوى في منشور آخر من أن الموقع “يحاول إسكات أفواهنا في المكان الوحيد الذي نمتلك فيه حق التعبير عن آرائنا”. وأضاف “حماس وحزب الله والنظام الإيراني لها صفحات رسمية على فيسبوك. وهناك أيضا عدد لا نهاية له من الصفحات التي تدعو إلى تدمير إسرائيل وقتل اليهود”.

وكثيرا ما كان يثير نجل نتنياهو الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام، فقد سبق أن تصدر عناوين الصحف لسفره برفقة حراس شخصيين وسائقين يتم الدفع لهم من أموال دافعي الضرائب.

كما ذكرت القناة العاشرة العبرية، قبل عامين، أن يائير هو من يقف وراء قانون منع الأذان، الذي أقره الكنيست العام الماضي، لأن صوت الأذان المنبعث من قرية جسر الزرقاء، التي يجاورها مقر إقامة نتنياهو يزعجه.

وكتب مؤخرا على فيسبوك تحريضا ضد البلدات العربية داخل أراضي الـ48، ونشر صورة مفبركة لمدينة طمرة مدعيا أن بناءها غير مرخص. ودعا الشرطة الإسرائيلية إلى التدخل في معالجة هذه “الظاهرة”.

من جهته، علق رئيس القائمة المشتركة في الكنيست النائب أيمن عودة، على المنشور، بالقول إن “ما كتبه نتنياهو الابن، عار عن الصحة، وما هو إلا تجربة واهية منه للتحريض، وهذا يدل على عدم درايته بوقائع الأمور وصحتها”. وأضاف متمثلا ببيت شعر قديم “إذا كان رب البيت بالدف ضاربا… فشيمة أهل البيت كلهم الرقص.. إن تعقيب نتنياهو الابن ما هو إلا بوق لنتنياهو الأب”.

19