نجمات أميركا عاريات بعد قرصنة هواتفهن

الثلاثاء 2014/09/02
لورنس منزعجة من اختراق هاتفها ونشر صورها

نيويورك - قامت دنيا مواقع التواصل الاجتماعي وصفحات الإنترنت صباح أمس الاثنين ولم تقعد بعد أن نشرت ليل الأحد صور مقرصنة لنجمات أميركيات عاريات، من بينهن الممثلة جينيفر لورنس والمغنية ريهانا.

وتم الحصول على هذه الصور، وفق وسائل إعلام أميركية، بعد أن تمت قرصنة حسابات “آي كلاود” وهو نظام تخزين طورته شركة “آبل” قبل ثلاث سنوات.

واختار “الهاكر” من الصور التي قام بتحميلها ما تبدو فيه معظم الجميلات الأميركيات وبعض الأجنبيات، عاريات ونصف عاريات، ثم نشرها على صفحات الإنترنت واعدا الفضوليين ببث المزيد.

وقد تمكن المخترق المجهول من الحصول على صور وفيديوهات “حساسة” لأكثر من 100 امرأة من مشاهير الولايات المتحدة، ومنها للمغنيتين آفريل لافين وريهانا والممثلات جنيفر لورنس وليا ميشل وبري لارسون وكيرستن دنست، بالإضافة إلى السوبر مودل كيت أبتون، ونجمة كرة القدم للسيدات هوب سولو، ونجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، وغيرهن، ممن نشرت صورهن مجزّأة على مواقع التواصل الاجتماعي التي حاولت إغلاق الصفحات التي تداولت الصور وأعادت نشرها. وكتبت جينيفر لورنس في تغريدة على “تويتر” إنه “لأمر مزعج بالفعل أن ينتزع آخرون حياتكم الخاصة”.

وأعلن وكيل أعمال الممثلة إطلاق ملاحقات قضائية مؤكدا لموقع “تي أم زي” إنه “انتهاك صارخ للحياة الخاصة. وقد تم الاتصال بالسلطات المعنية وهي ستلاحق كل من ينشر صورا مسروقة لجينيفر لورنس”.

24