نجم السامبا باتو في طريق العودة إلى الأضواء

الأربعاء 2016/01/27
باتو سيخرج من "ظلمة" الدوري البرازيلي

لندن - بات المهاجم البرازيلي ألكسندر باتو في طريق العودة إلى الأضواء من بوابة “ستامفورد بريدج”، بعدما كشفت وسائل إعلام بأن تشيلسي بطل إنكلترا يستعد لضمه على سبيل الإعارة.

ويذكر أن هناك عددا من الأندية الأوروبية المهتمة بإعادة باتو إلى القارة العجوز، لكن تشيلسي يبدو الأقرب إلى ضمه على سبيل الإعارة مع خيار التعاقد معه نهائيا. وفي حال تحقق ذلك سيكون نجم ميلان الإيطالي السابق أول تعاقد للنادي اللندني خلال فترة الانتقالات الشتوية التي تقفل بعد أيام معدودة.

وسبق لصحيفة “دايلي مايل” البريطانية أن كشفت في أواخر ديسمبر الماضي عن احتمال عودة باتو إلى القارة الأوروبية من بوابة أحد الأندية الإنكليزية، لكن متوسطة المستوى وليس مع فريق من عيار تشيلسي الذي يعاني الأمرّين هذا الموسم، وحتى أن اللاعب نفسه أعرب خلال الشهر ذاته عن رغبته باللعب في إنكلترا.

وقال باتو في هذا الصدد “قبل قدومي إلى إيطاليا للعب مع ميلان عام 2007، رأيت في الصحف أن اسمي ارتبط بانتقال محتمل إلى بعض الأندية الإنكليزية. قيل لي بأن تشيلسي مهتم بي لكن حلمي كان أن ألعب إلى جانب (النجم البرازيلي السابق) رونالدو”.

ويبدو أن رغبة باتو الذي لا يتجاوز الـ26 من عمره ستتحقق وسيعود النجم البرازيلي إلى الأضواء مجددا وسيخرج من “ظلمة” الدوري البرازيلي لأن أحدا لم يعد يتحدث عنه بعد أن أصبح طي النسيان منذ عودته إلى بلاده عام 2013 للانضمام إلى كورنثيانز من ميلان الذي أتى به إلى القارة العجوز عام 2007 على أمل أن يسير هذا اللاعب الواعد على خطى مواطنيه الكبار مثل رونالدو وروماريو وغيرهما.

وبما أن البرازيليين “يعشقون” حكايات ولادة نجم جديد، رأوا في باتو ضالتهم خصوصا بعد أن حقق هذا اللاعب الواعد بداية صاروخية مع الفريق الأول لإنترناسيونال، حيث سجل هدفا في أول مباراة له حين كان في السادسة عشرة من عمره.

وقرر ميلان الرهان على باتو بالتعاقد معه في أغسطس 2007 لكن وبسبب قوانين الاتحاد الدولي “فيفا” في ما يخص اللاعبين الأجانب القاصرين الذين ينتقلون إلى أندية أوروبية، اضطر اللاعب البرازيلي إلى الانتظار حتى يناير 2008 ليسجل بدايته الرسمية مع الفريق اللومباردي.

23