نجم السلة رودمان يصف أوباما وهيلاري بـ"الحمقى"

الأحد 2013/09/08
رودمان يتحامل على أوباما وهيلاري

بكين- عاد نجم كرة السلة الأميركي السابق دينيس رودمان أمس السبت 7 سبتمبر/ أيلول من ثاني زيارة يقوم بها لكوريا الشمالية هذا العام، حيث التقى مجددا مع زعيـــم البلاد كيم جونــج أون، ولكن دون المبشر الأميركي المسجون كينيث باي.

وزار لاعب كرة السلة الشهير كوريا الشمالية بعد أن سحبت فجأة دعوتها لروبرت كينج المبعوث الأميركي الخاص لكوريا الشمالية لقضايا حقوق الإنسان، الذي كان من المنتظر أن يتوجه إلى بيونجيانج في محاولة لتأمين الإفراج عن باي.

وأفادت تقارير بأن رودمان عبّر عن شكره للزعيم الكوري الشمالي على تمضية الوقت معه قائلا إن ترحيب كيم "تعبير عن النوايا الطيبة تجاه الأميركيين".

وكان قد صدر حكم على كينيث باي (45 عاما) بالأشغال الشاقة 15 عاما بتهمة ارتكاب جرائم ضد الدولة. وألقي القبض عليه في نوفمبر/ تشرين الثاني 2012 بعد أن دخل كوريا الشمالية، ومنذ إيداعه السجن وصحته تتدهور.

وعلى الرغم من التكهنات بأن يتم الإفراج عن السجين الأميركي خلال زيارة رودمان فإن اللاعب قال إنه كان في "جولة دبلوماسية أخرى تتصل بكرة السلة".

ولدى سؤاله عن باي قال إن الزيارة لا علاقة لها به، وحين سئل لماذا لا يريد الحديث عنه قال: "سأقول شيئا واحدا. إسألوا أوباما. إسألوا هيلاري كلينتون. إسألوا هؤلاء الحمقى. أنا لا أدفع رواتبكم يا رجال أنا آسف".

وأضاف رودمان: "سأنظم مباراة دولية في كوريا الشمالية بين فريقهم وفريقي. آمل أن يتمكنوا من القيام بشيء جيد. إنه صديقي إلى الأبد. لا يهمني ما تظنونه فيه. لا يهمني ما يظنه الناس حول العالم به. لكنه صديقي وأنتم رأيتم هذا في الصور. إنه صديقي" في إشارة إلى كيم.

ويعشق الزعيم الكوري الشمالي كرة السلة وبدا منسجما مع رودمان في الزيارة السابقة، حيث التقطت صور لهما وهما يضحكان ويتناولان الطعام والشراب معا ويشاهدان مباراة لكرة السلة.

24