نجوم السينما يرفضون مغادرة تونس ويدعمون أهلها بالفن

تجمع عدد من النجوم من ضيوف مهرجان أيام قرطاج السينمائية مساء الثلاثاء بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة التونسية في تحد صارخ للإرهاب وتنديدا بالعملية الإرهابية التي جدت في تونس.
الخميس 2015/11/26
الممثلة الأسبانية فكتوريا أبريل تتضامن مع التونسيين بالأبيض لون السلام والياسمين

تونس- خرق فنانون مشاركون في الدورة 26 لأيام قرطاج السينمائية، حظر التجول في العاصمة تونس لتوجيه رسالة تحد ضد الإرهاب مؤكدين بقاءهم حتى انتهاء آخر أنشطة المهرجان مطلع الأسبوع القادم.

ويواصل المهرجان عروضه بعد هجوم يعتقد أن انتحاريا نفذه في حافلة تابعة للحرس الرئاسي في شارع رئيسي بتونس العاصمة أدى إلى مقتل 13 وإصابة 20 بجروح الثلاثاء.

وقال إبراهيم اللطيف مدير أيام قرطاج السينمائية “ستتواصل العروض بجميع القاعات مع تعديل توقيتها ولن يغادر ضيوف تونس قبل نهاية التظاهرة”. وأضاف في تصريحات صحفية “يجب أن نتجند جميعا تحديا للإرهاب”.

وعقب الهجوم أعلن الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي حظرا للتجول في العاصمة التونسية ليلا وأعاد فرض حالة الطوارئ لمدة شهر. لكن ضيوف المهرجان كسروا الحظر لتأكيد تحديهم للتهديدات الإرهابية وأكدوا إصرارهم على حضور عروض أحد أعرق مهرجانات السينما العربية والأفريقية.

ونشر موقع أيام قرطاج السينمائية تسجيل فيديو لفنانين من بينهم خالد أبو النجا وعمرو يوسف وهنا شيحة وكندة علوش ونجلاء بدر وسلوى خطاب وسط شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة تونس عقب بدء حظر التجول.

وقال الممثل المصري خالد أبو النجا “نحن هنا في شارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة التونسية ووسط الأحداث الحاصلة.. نحن عرب في بلد عربي، مهما حصل معه سنظل ندعمه”.

وقالت الممثلة السورية كندة علوش “جئنا لإيصال رسالة. نحن رسل فن وسلام ولن نرجع قبل إكمال هذه الرسالة. طلب منا العديدون العودة، لكن لأن المهرجان سيستمر لن نرجع قبل إكمال رسالتنا إلى الآخر. رسالة الفن والسلام والحب والإنسان”. وأضافت “غدا ستستمر عروض الأفلام ويتواصل إقبال الجمهور على صالات العروض”.

وقال الممثل المصري عمرو يوسف “نحن نكسر الحظر لكن لنؤكد أننا لسنا خائفين ولن نختبئ داخل الفندق لكن سنواصل حضور عروض الأفلام داخل الصالات ولن نخاف”. وأكد الفنانون أنهم لن يغادروا تونس وأنهم سيشاركون التونسيين ومحبي الفن السابع فعاليات المهرجان.

وتقام الدورة الحالية للمهرجان في الفترة من 21 إلى 28 نوفمبر بمشاركة 17 فيلما في المسابقة الرسمية للأفلام الروائية الطويلة و13 فيلما في مسابقة الأفلام القصيرة و16 فيلما في مسابقة الأفلام الوثائقية.

من جهتها نشرت النجمة هند صبري صورة من تصوير فيلمها الجديد “زهرة حلب” يوم العملية الإرهابية في تونس. ويتناول الفيلم قضية تجنيد الشباب للسفر إلى سورية والعراق وغيرهما من الدول العربية للانضمام إلى جماعات متطرفة، وما يترتب عن ذلك من تداعيات اجتماعية خطيرة.

وأرفقت هند الصورة بتعليق كتبت فيه “تونس تحارب الإرهاب بتصوير فيلم، بعرض فيلم في أيام قرطاج السينمائية. بتحدي الظلام. رحم الله شهداءنا، تونس تبكيهم اليوم ولكن لن يهزمونا. لن يمروا”.

ونعتت مواطنتها الفنانة درة، ضحايا الحادثة بكلمات مؤثرة عبر صفحتها على فيسبوك وقالت “بكل أسف وأسى خالص التعازي لأهالي ضحايا الإرهاب اليوم. تونس تنزف لكن ستتعافى ولن تموت. الله يحمي أولاد بلادي وتراب أجدادي. لا لأعداء الوطن وأعداء الحياة”.

24