نجوم العالم يلتقون في طواف الإمارات

قائمة النجوم المشاركة في السباق تضم مجموعة مميزة ونخبة عالمية كبيرة من الدراجين يتقدمهم النرويجي ألكسندر كريستوف نجم فريق "الإمارات".
السبت 2019/02/23
نخبة عالمية

أبوظبي – أعلن نجوم العالم التحدي قبل انطلاق منافسات النسخة الأولى من طواف الإمارات، الذي يقام في الفترة من 24 فبراير إلى الثالث من مارس المقبل حيث بدأ الدراجون استعداداتهم النهائية للسباق.

وكان نجوم العالم في سباقات الدراجات توافدوا على الإمارات، على أن يقام المؤتمر الصحافي لنخبة الدراجين المشاركين في السباق اليوم السبت وذلك في مقر متحف اللوفر بمدينة السعديات في أبوظبي.

وعقب انتهاء المؤتمر الصحافي لنخبة الدراجين، تقدم اللجنة المنظمة للسباق الدولي الفرق المشاركة. وتبلغ المسافة الإجمالية للمراحل الـسبعة للسباق 1090 كيلومترا، ويشارك في السباق 140 دراجا من 28 جنسية من ست قارات ويمثلون 20 فريقا عالميا من 15 دولة.

ويقام طواف الإمارات ضمن رؤية مجالس أبوظبي ودبي والشارقة الرياضية لترسيخ مكانة الإمارات كواحدة من أبرز دول العالم في استضافة الفعاليات العالمية، كما يقام السباق ضمن أجندة سباقات الاتحاد الدولي لسباقات الدراجات. ويعد السباق هو السباق المصنف والمعتمد الوحيد في منطقة الشرق الأوسط بشكله الجديد، بعد دمج طوافي أبوظبي ودبي.

تضم قائمة النجوم المشاركة في السباق مجموعة مميزة ونخبة عالمية كبيرة من الدراجين يتقدمهم النرويجي ألكسندر كريستوف نجم فريق “الإمارات” والبريطاني مارك كافينديش (فريق دايمنشن داتا) والإسباني أليخاندرو فالفيردي (فريق موفي ستار) والإيطالي إليا فيفياني (فريق كويك ستب فلورز) والبريطاني كريس فرووم (فريق سكاي). وأشاد محمد إبراهيم المحمود، النائب الثاني لرئيس اللجنة الأولمبية الإماراتية، بالتجهيزات الخاصة بطواف الإمارات معربا عن ثقته التامة في خروج الحدث بالشكل الذي يليق باسم ومكانة الإمارات وقدرتها على تنظيم الأحداث الكبرى التي عودت العالم من خلالها على الإبهار والتميز دائم.

وأشاد المحمود بالنجاحات التي تحققت على مدار السنوات الماضية، مشيرا إلى أن استمرارية الطواف منذ عدة سنوات هو نجاح بحد ذاته، كما أشاد بفكرة دمج كافة النسخ تحت مظلة اسم الإمارات، مؤكدا أن هذه الخطوة ستصب في صالح الحدث كما أنها ستدعم قطاعات كثيرة سواء الرياضية أو السياحية وكذلك الاقتصادية لاسيما في ظل إقامته في أكثر من إمارة على مستوى الدولة.

وذكر المحمود أن المسارات الجديدة للطواف جاءت متوافقة مع النقلة العالمية، مبينا أن هذه المسارات ستساهم في إبراز معالم الدولة التاريخية والثقافية والسياحية ومنشآتها الرياضية بصفة أكبر، ما يرسخ مكانتها في استضافة الأحداث الكبرى ويعزز مسيرة النجاحات التي تنتهجها الإمارات في استضافة أهم الفعاليات والمناسبات الدولية سواء على الصعيد الرياضي أو الاقتصادي أو الثقافي.

22