نجوم هوليوود يصرخون بوجه أميركا: توقفوا عن مراقبتنا

السبت 2013/10/26
سنودن: "ليس هناك هاتف في أميركا يجري مكالمة دون أن يترك تسجيلا لدى وكالة الأمن\"

لوس أنجليس – المخرج أوليفر ستون والممثلون جون كوزاك وماجي جيلينهال وويل ويتون من بين الذين ظهروا في مقطع فيديو أصدرته الخميس مؤسسة الحدود الإلكترونية المعنية بحماية البيانات الشخصية على الإنترنت.

ويأتي هذا المقطع ضمن مسعى لبناء الدعم لجهود مكافحة التجسس قبيل مسيرة تحت شعار "توقفوا عن مراقبتنا" من المقرر أن تنطلق اليوم السبت في واشنطن.

ويأتي ذلك فيما يتزايد القلق الدولي حتى بين حلفاء مقربين للولايات المتحدة وتغذيه شكوك في أن وكالة الأمن القومي الأميركي حاولت التجسس على الهاتف المحمول للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

وحث إدوارد سنودن، المتعاقد الأمني الهارب الذي قام بتسريب معلومات سرية حول عمليات المراقبة التي تقوم بها وكالة الأمن القومي، الأميركيين على الانضمام إلى المسيرة الاحتجاجية في واشنطن.

وقال سنودن في بيان أصدره اتحاد الحريات المدنية الأميركية: "خلال الأربعة أشهر الماضية، علمنا الكثير عن حكومتنا.. ليس هناك هاتف في أميركا يجري مكالمة دون أن يترك تسجيلا لدى وكالة الأمن القومي، ولا توجد معاملة عبر الإنترنت تدخل أو تخرج من الولايات المتحدة دون أن تمر عبر أيادي الوكالة".

وبناءً على ما نشرته صحيفة "دير شبيجل" الألمانية هذا الأسبوع بأن الولايات المتحدة الأميركية تتنصت منذ عدة سنوات على المكالمات الهاتفية لقادة المكسيك، قالت وزارة الخارجية المكسيكية إنَّ هذا الأمر غير مقبول وهو انتهاك للأعراف والقوانين الدولية.

وحسب الأخبار التي نشرتها جريدة "واشنطن بوست" الأميركية فإن الجهود الجاسوسية للولايات المتحدة الأميركية تتركز على 29 دولة.

وتشمل قائمة الدول التي ورد ذكرها في فضيحة التنصت الأميركي كلاً من ألمانيا وفرنسا والمكسيك والبرازيل والأرجنتين وبلجيكا وتشيلي والصين وكوستاريكا وإكوادور وسلفادور واليونان والهند وإيطاليا واليابان والباكستان وبنما والبارغواي والبيرو والفلبين.

وفي مقطع الفيديو حذر ستون من أن نظام المراقبة لم يفرق بين الأهداف المشروعة والمواطنين العاديين.

24