نحسنا البرازيل

الأحد 2014/07/20

أتصور أن البرازيليين مازالوا مصدومين من الخيبة القوية التي أصابتهم في مباراتهم مع ألمانيا وانتهت بفوز الأخيرة 1/7.

ولأول مرة تبدأ الصحف والميديا تسأل عن السبب في هذه اللعنة المفاجئة التي أصابت أفضل لاعبي العالم.

واهتدى أحدهم إلى أنها ربما تكون لعنة الفراعنة.. لكن الفراعنة أبرياء، واللعنة كانت من الرئيس المعزول مرسي الذي نحس كل بلد زاره في عامه الأول من الحكم.

البرازيل زارها مرسي مرة واحدة.. لكنها كانت كافية لنحسها طول العمر، ويا عيني على البرازيل التي فقدت العرش في ريعان شبابها.. ويا سيدي على نجومها الذين يرصعون أندية العالم.. وقد فشلوا في إثبات التألق مع منتخب بلادهم.

والسبب مرسي ولا أحد غيره.. (جالب للنحس الدكر، وقاطع الخميرة من البيت العمران.. قوة نحس ثلاثية ابن الإيه.. ومن يوم ما حط قدميه على أرضها وأحوالها في النازل).

واقتصادها الذي كان منافسا لكوريا واليابان انهار فجأة، والاستقرار الاجتماعي السياسي الذي كانت تنعم به تضعضع وتفكك، وفريقها الكروي المرموق فقد أسنانه وأنيابه، والإصابات لاحقت لاعبيه “عمّال على بطّال”، والخيبة أنه تمنى للبرازيل دوام الازدهار والفوز بكأس العالم يوم قابل رئيستها ديلما روسيف.

كان مرسي يواجه المشاكل والاضطرابات في مصر، فسعى للهروب من المواجهة وزيارة البرازيل دون سابق ترتيب، يقولون إنه كان يهوى زيارة البلدان التي تحكمها “ستات”، وتفرش لهن السجادة الحمراء، من باب العجب والتعجب، فزار البرازيل والأرجنتين وألمانيا!

في ألمانيا وفي اليوم الأول لزيارته أدى تساقط الثلوج إلى حوادث طرق راح ضحيتها 140 شخصا، وألغيت 500 رحلة جوية.

في الهند لقي 37 راكبا حتفهم بعد سقوط حافلة في النهر، وفي الباكستان وبعد أن وضع السلطانية على رأسه، وقع زلزال مخيف بقوة 6.4 ريختر!

أثناء زيارته لروسيا وقع زلزال بقوة 7.2 ريختر.. وعلق كاتب سياسي روسي بأن نحس مرسي ليس تشنيعة، وإنما حقيقة مؤكدة، وعدّد حوادث النحس التي وقعت بسببه!

طال نحسه جماعته التي لن تقوم لها قائمة بعد ذلك، ونحس حتى ابنه المدلل عبد الله الذي يقضي عقوبة السجن المشدد لتعاطي الحشيش، لأن والده رئيس الجمهورية لم يحسن تربيته وتأديبه!

24