نداء السودان يرفض دعوة الوساطة الأفريقية لحوار مباشر مع البشير

نداء السودان يرى أن الحكومة هي "العائق الأساسي" للوصول إلى الحل السياسي الشامل والعادل لفقدانها الإرادة الحقيقية للتغيير.
السبت 2018/10/06
رفض محاورة البشير

الخرطوم – رفض تحالف “نداء السودان” المعارض دعوة تقدمت بها الوساطة الأفريقية بقيادة ثابو إمبيكي، لإجراء حوار مباشر مع نظام الرئيس عمر حسن البشير.

وقال المجلس الرئاسي للتحالف في بيان إن بعض مكوناته تلقت رسالة من إمبيكي “حوت مقترحات تتجاوز عمليا اتفاقية خارطة الطريق، الموقعة من قبل حكومة السودان وممثلين عن تحالف نداء السودان في أغسطس 2016 بأديس أبابا”.

وأوضح المجلس أن الرسالة أقحمت على خارطة الطريق موضوعات جديـدة مثل الدعوة إلى حوار مباشر مع الحكومة حول المشاركة في صياغة دستور جديد وانتخابات 2020.

ورأى أن هذه التعديلات تشكل خروجا على بنود الخارطة والقبول بنتائج الحوار الذي دعا إليه الرئيس عمر البشير في العام 2014 وتم إجراؤه العام الماضي وسط مقاطعة قوى المعارضة الرئيسية.

وأشار بيان “نداء السودان” إلى أنه بعد التشاور بين رؤساء كافة مكوناته، تمت صياغة رد ليرسل عبر رئيس التحالف الصادق المهدي، يؤكد التزام التحالف بتوقيعه على اتفاقية خارطة الطريق كما هي ودون تعديلات.

وخارطة الطريق هي وثيقة طرحتها الوساطة الأفريقية على الحكومة السودانية والمعارضة بشقيها السياسي والعسكري في العام 2016 تنص على وقف العدائيات في أقاليم دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان وتمهيد الأجواء لحوار شامل بين الفرقاء السودانيين، ورغم توقيع الأطراف المعنية على الوثيقة بيد أنها بقيت مجرد حبر على ورق.

ووصف بيان نداء السودان الذي نشره موقع “سودان تربيون” الحكومة بأنها “العائق الأساسي” للوصول إلى الحل السياسي الشامل والعادل لفقدانها الإرادة الحقيقية للتغيير.

واعتبر أن “النظام يريد مسرحية يُحدِث بها تغييراً شكليا زائفا يعيد به إنتاج نفسه بنسخة أخرى ليستمر مسيطراً على مقاليد الأمور في البلاد.. نداء السودان لن يكون جزءاً من مسرحية التغيير الزائف والتجميل السطحي لوجه النظام، وسيعمل على تصعيد النضال الجماهيري السلمي”.

وأكد “نداء السودان” تمسكه بخطه الأساسي الذي أقرته مواثيقه وأكدته كافة إعلاناته وبياناته، وهو المضي في مواجهة “نظام الإنقاذ” بوسائل المقاومة السلمية المجربة والمستحدثة وصولا إلى انتفاضة شعبية.

2