ندوة بالمغرب لتطوير الخط الأمازيغي "تيفيناغ"

السبت 2014/06/28
اليوم تمر عشر سنوات على الاعتراف بخط تيفيناغ

الرباط – ندوة حول خط تيفيناغ وإدماجه في تكنولوجيا الإعلام والاتصال نُظمت بمقر المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، تحت عنوان “مرور 10 سنوات على اعتماد حرف تيفيناغ”. وشكل هذا اللقاء مناسبة لعرض أوجه التطور المعلوماتي الحديث في خدمة النهوض باللغة الأمازيغية لاسيما المرتبط بوسائط الاتصال الحديثة.

وقال مدير معهد الدراسات المعلوماتية وأنظمة الإعلام والتواصل بالمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، يوسف أكنكاي، إن هذا اللقاء يأتي بمناسبة مرور 10 سنوات على الاعتراف الذي حظي به حرف تيفيناغ من طرف المنظمة الدولية لمعيرة خطوط تيفيناغ، مما مكن من دمقرطة الكتابة والقراءة بهذا الحرف من طرف مطوري البرامج المعلوماتية والمصنعين الدوليين الكبار. وأوضح “أننا نسعى إلى تطوير تطبيقات تسعى إلى جعل النهوض بالأمازيغية في طليعة أولوياتها وجعل هذه اللغة سهلة الولوج بالنسبة لجميع مستعملي الشبكة العنكبوتية”.

يذكر أنه تم الاعتراف بحرف تيفيناغ بشكل رسمي كمكون من المخطط متعدد اللغات للمنظمة الدولية لمعيرة الخطوط إثر توصلها بملف أودعه المغرب ممثلا بالمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية ومصلحة توحيد المعايير الصناعية المغربية.

16