ندوة بتونس عن المرأة العربية الأفريقية المهاجرة

الخميس 2014/12/11
الندوة تبحث السبل لمساعدة الأسر المهاجرة على ما يتطلبه البقاء في الغرب

تونس - تستضيف تونس يومي 18 و19 ديسمبر الجاري ندوة علمية، ينظمها المعهد العربي الأفريقي للثقافة والدراسات الاستراتيجية ومقره باماكو في مالي بالتعاون مع مركز الجامعة العربية بتونس ومراكز بحوث تونسية، ومشاركة باحثين وقانونيين من مختلف البلدان العربية والأفريقية، تناقش هجرة المرأة العربية الأفريقية إلى الغرب وانعكاساتها على هويتها وأسرتها في المستويات الاجتماعية والثقافية.

تهدف الندوة -كما أوضح مدير المعهد محمد سالم صوفي- إلى تحليل التحوّلات الطارئة على هوية المرأة العربية والأفريقية وتبعاتها على ثقافتها ووضعها الاجتماعي، والقضايا الناجمة عن مشكلات الاندماج والانصهار والتماثل مع المجتمع الغربي على حساب الهوية الأصلية، وما يستتبع ذلك من تأثيرات على هوية الأطفال.

إضافة إلى إيجاد تفكير مشترك يركز على هذه القضايا بمختلف أشكالها ويشخصها ويحللها، وصولا إلى أفضل السبل لمساعدة الأسر المهاجرة على ما يتطلبه البقاء في الغرب من تواؤم بين الهوية الأصلية وهوية بلد المهجر.

يذكر أن الإحصائيات تشير إلى وجود 30 مليون مهاجر إلى الغرب من أصل عربي وأفريقي، نصفهم من النساء.

14