ندوة تعريفية لممثلي منتخبات مونديال 2018

جياني إنفانتينو رئيس "فيفا" يدعو الاتحادات الأوروبية للتعاون من أجل تحقيق مشروعات كبيرة لكرة القدم على المستوى الدولي.
الثلاثاء 2018/02/27
عرس كروي

سوتشي (روسيا) - تستضيف مدينة سوتشي الروسية الثلاثاء والأربعاء ندوة تعريفية يشارك فيها ممثلو المنتخبات الوطنية الـ32 المتأهلة إلى بطولة كأس العالم 2018 بروسيا.

وطبقا للبرنامج الرسمي للندوة، ستكون هناك اجتماعات فنية وطبية وإعلامية وأخرى خاصة بالخدمات اللوجستية والأمن والنقل والتسويق.

وتقام الندوة بإحدى الفنادق الفخمة التي تقع على سواحل البحر الأسود. ورغم أن الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” قام بدعوة جميع مدربي المنتخبات المشاركة في كأس العالم، قامت معظم الاتحادات الوطنية بإرسال مساعدي المديرين الفنيين.

وسيكون منتخبا فرنسا والبرتغال هما الوحيدان من بين المنتخبات الكبرى في العالم اللذان سيتم تمثيلهما من قبل المديرين الفنيين لكلا البلدين، ديديه ديشان وفيرناندو سانتوس، على الترتيب.

ومن المنتظر أن يحضر الندوة 11 مديرا فنيا. ومدينة سوتشي هي إحدى المقرات الـ11 المستضيفة للمونديال الروسي، الذي يقام في الفترة ما بين يومي 14 يونيو و15 يوليو المقبلين.  وتشهد مدينة سوتشي، التي استضافت دورة الألعاب الأولمبية الشتوية 2014، خلال المونديال إقامة أربع مباريات في دور المجموعات ومباراة في دور الستة عشر ومباراة أخرى بدور الثمانية.

وفي سياق متصل دعا السويسري جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الاتحادات الأوروبية للتعاون من أجل تحقيق مشروعات كبيرة لكرة القدم على المستوى الدولي.

وقال إنفانتينو في كلمة له خلال اجتماع الاتحاد الأوروبي (يويفا) في براتيسلافا “معا نستطيع إحداث الفارق. نتمنى أن نواصل العمل معا.” واعترف إنفانتينو، الذي انتخب رئيسا للفيفا قبل عامين بمساعدة كبيرة من الاتحادات الأعضاء باليويفا، أن الاتحادات الأوروبية “جرى إهمالها شيئا ما” في الفترة الأخيرة.

وتشهد الفترة الحالية اختلافا في الأراء بين اليويفا والفيفا بشأن مستقبل بطولات دولية، مثل كأس العالم للأندية. ويرغب إنفانتينو في زيادة عدد الفرق المشاركة في مونديال الأندية من سبعة فرق، طبقا للنظام الحالي، إلى 24 فريقا، ولكن اليويفا وعدة أندية أوروبية كبرى أعلنوا رفضهم لذلك.

ومن جانبه، يرغب ألكسندر سيفرين رئيس اليويفا، التوسع في البطولة المستحدثة “دوري الأمم الأوروبية”، لتصبح بطولة عالمية، وقد بدأ بالفعل محادثات مع الاتحادات القارية الأخرى، دون مشاركة من الفيفا.

23