نرويجي يستأصل فخذه ليتذوق طعمه

الاثنين 2014/05/26
الكسندر يقول إن طعم لحمة فخذه قريبة جدا من لحم الضأن

أوسلو – في أغرب حالة لفضول الانسان الشديد وصل الأمر بشاب نرويجي إلى درجة طبخ فخذه بعد اسئصاله بعملية جراحية من أجل أن يكتشف طعمها.

وقالت صحيفة “نيويورك دايلي نيوز″ الأميركية ان الفنان النرويجي الشاب الكسندر سيلفيك وينغشول خضع لعملية جراحية لاستبدال عظم الفخذ بآخر اصطناعي، لكنه أصر على اصطحاب فخذه المبتور إلى المنزل بعد خروجه متعافياً من المستشفى.

ونقلت الصحيفة عن الكسندر أنه لم يكن بنيته طبخ فخذه لكنه فكر باستغلال “لحمة” عظم فخذه لاكتشاف طعمها، مؤكداً أنها قريبة جداً من طعم لحم الضأن.

وكان ألكسندر ولد بفخذ مشوهة، وأمضى سنوات في كرسي متحرك أو على عكازين، وعندما بلغ عمره 21 سنة، أجرى له الأطباء عملية استبدال لمفصل الفخذ، وزرعوا له آخر معدنيا.

وقد أمضى ألكسندر نحو عام في محاولة لإقناع الأطباء بالسماح له بتصوير العملية.

24