نزار بركة: العاهل المغربي انتصر للأحزاب

الأمين العام لحزب الاستقلال نزار بركة يؤكد أن إعادة الاعتبار للشأن السياسي يتطلب تفاعلا كبيرا للأحزاب مع المشاكل اليومية للمواطنين.
الثلاثاء 2018/08/07
تثمين لموقف العاهل المغربي الحازم

الرباط - ثمّن الأمين العام لحزب الاستقلال نزار بركة إشارة العاهل المغربي الملك محمد السادس إلى الجهود المبذولة من طرف الأحزاب المغربية الجادة، معلنا أن لا مجال اليوم لأي توجه يريد إضعاف الأحزاب المغربية ويسعى إلى تهميش دورها بالترويج لعدم جدواها.

وأشاد في تصريحات لـ”العرب” بانتصار الملك محمد السادس للأحزاب السياسية التي قلّدها مسؤولية التفاعل الفوري مع المجتمع لإشراك الشباب في الحياة السياسية والشأن العام، وتعبئة جيل الغد وإعادة الاعتبار للعمل السياسي.

وأكد بركة أن إعادة الاعتبار للشأن السياسي يتطلب تفاعلا كبيرا للأحزاب مع المشاكل اليومية للمواطنين، معلنا أن “الاستقلال”، الحزب الذي أسسه جده لأمه الزعيم علال الفاسي، عازم على مواصلة الانفتاح على المرأة والشباب، وذلك في إطار إستراتيجية الحزب الهادفة إلى التفاعل مع المجتمع والترافع على قضايا المواطنين وتقديم الحلول والبدائل لتجاوز المشاكل المطروحة.

وكان العاهل المغربي طالب في خطابه بمناسبة الذكرى 19 لتولي العرش نهاية يوليو الماضي، الأحزاب باستقطاب نخب جديدة وتعبئة الشباب للانخراط في العمل السياسي لأن أبناء اليوم يعرفون مشاكل ومتطلبات اليوم، فالمنتظر من الهيئات التجاوب مع المواطنين والتفاعل مع الأحداث واستباقها، داعيا الحكومة والأحزاب إلى العمل الجماعي لخدمة الوطن والمواطن.

ودعا نزار بركة إلى التعبئة الشاملة وراء العاهل المغربي لإنجاح المشروع المجتمعي المشترك الذي يترجم تطلعات المغاربة، خاصة منهم الشباب والأجيال القادمة لتوفير الشغل وضمان شروط الحياة الكريمة وتقليص الفوارق الاجتماعية.

وأكد بركة مباشرة بعد الحفل الخطابي الذي نظمه حزبه بمدينة العرائش، شمال المغرب، آخر الأسبوع، بمناسبة الذكرى 440 لمعركة وادي المخازن، على استحضار المغاربة انتصارات هذه المعركة التي خلفت الكثير من العبر، لخوض معارك اليوم والغد بقيادة العاهل المغربي الذي يواصل مسيرة التقدم والازدهار للارتقاء ببلاده إلى مراتب كبرى في ترسيخ الصرح الديمقراطي، وإرساء التنمية الشاملة والمنصفة.

4