نزاع جنوب السودان يقلّص صادرات النفط

الخميس 2014/01/09
صادرات مزيج دار الثقيل ستنخفض إلى 4.6 مليون برميل

سنغافورة – قالت مصادر في صناعة النفط إن صادرات الخام من جنوب السودان انخفضت في ديسمبر ويناير الجاري نتيجة تعطل الانتاج بسبب الاقتتال في البلاد.

وتقف أحدث دولة في العالم على حافة حرب أهلية إثر اندلاع قتال بين القوات الحكومية والمتمردين قبل ثلاثة أسابيع ما حمل الشركات التي تدير حقول النفط على اخلاء موظفيها.

ويأتي أحدث تعطل للإنتاج في جنوب السودان بعد ستة أشهر فقط من استئنافه إثر توقف لمدة عام بسبب نزاع مع السودان في الشمال.

وقال مصدر إن صادرات مزيج دار الثقيل ستنخفض إلى 4.6 مليون برميل أو نحو 148 ألف برميل يوميا في يناير وفق برنامج معدل لتحميل الشحنات بانخفاض نحو 21 في المئة من 187 ألف برميل يوميا في الخطة الاصلية.

وتابع المصدر انه جرى تأجيل شحنتين من سبع شحنات كان من المقرر تحميلها الشهر الجاري إلى الشهر المقبل. واشترت يونيبك ذراع التجارة في سينوبك أكبر مصفاة في آسيا ست شحنات في حين اشترت شركة سمسرة الشحنة السابعة.

ولم يتضح حجم انتاج مزيج دار حاليا غير أن مصدرا ثانيا ذكر أنه انخفض إلى 140 ألف برميل يوميا.

وينتج مزيج دار في ولاية أعالي النيل في منطقتي الامتياز 3 و7 وتديرهما شركة بترودار. ولم يتسن الاتصال بشركة النفط الوطنية الصينية وشركة بتروناس الماليزية وهما الشريكان الرئيسيان في بترودار على الفور للتعليق.

كما انخفضت صادرات مزيج النيل بعد توقف الانتاج في اقليم الوحدة بجنوب السودان في الشهر الماضي وينتج السودان نفس المزيج ولكن انتاجه مستقر.

11