نزال ثأري بين"ذئاب روما" و"السيدة العجوز"

الثلاثاء 2014/01/21
صراع قوي بين روما وغريمة يوفنتوس

روما - ستكون الأنظار شاخصة، اليوم الثلاثاء، إلى الملعب الأولمبي في العاصمة الإيطالية روما، حيث تقام قمة الدور ربع النهائي لمسابقة كأس إيطاليا لكرة القدم بين روما ويوفنتوس. ويسعى فريق ذئاب روما وصيف بطل النسخة الأخيرة إلى استغلال عاملي الأرض والجمهور، لرد الاعتبار لنفسه من الخسارة المذلّة التي تعرض لها أمام فريق “السيدة العجوز” (0-3) قبل أسبوعين في الدوري المحلي، عندما ألحق به الأخير الخسارة الأولى هذا الموسم.

ويخوض الفريقان منافسة شرسة على لقب الدوري، واستهل فريق العاصمة الموسم بأفضل طريقة ممكنة وحقق 10 انتصارات متتالية مكنته من زعامة الترتيب قبل أن يدخل في دوامة التعادلات بسبب إصابات لحقت أبرز نجومه في مقدمتهم القائد فرانشيسكو توتي والعاجي جيرفينيو، والتي أهدر من خلالها نقاطا عدة مكنت يوفنتوس من اللحاق به وانتزاع الصدارة منه وهو يبتعد عنه الآن بثماني نقاط.

واستعاد روما عافيته وحقق 3 انتصارات في مختلف المسابقات وسجل 8 أهداف دون أن تهتز شباكه. بيد أن مهمة روما لن تكون سهلة أمام رجال المدرب أنطونيو كونتي الذين حققوا 12 انتصارا متتاليا حتى الآن في الدوري.

وتعود الخسارة الأخيرة ليوفنتوس في الدوري إلى 20 أكتوبر الماضي، عندما سقط أمام مضيفه فيورنتينا 2-4، وفي مختلف المسابقات إلى 11 ديسمبر الماضي عندما سقط أمام مضيفه قلعة سراي التركي 0-1 في الجولة الأخيرة من مسابقة دوري أبطال أوروبا والتي ودعها من الدور الأول. وشاءت الصدف أن يتقاسم الفريقان الرقم القياسي في عدد الألقاب في المسابقة برصيد 9 لكل منهما.

وكان الفوز الذي تحقق في مطلع يناير الجاري بملعب “يوفنتوس” بتورينو، سببا في اتساع الفارق الذي يتقدم به يوفنتوس حامل اللقب على روما في صدارة ترتيب الدوري الإيطالي إلى ثماني نقاط. كما أنه كان نهاية سلسلة المباريات المتتالية التي لم يتعرض فيها روما للهزيمة.

ولم يشارك فرانشيسكو توتي قائد روما سوى في الدقائق الأخيرة من مباراة الفريق السابقة بالدوري الإيطالي عندما فاز على ليفورنو 3-0. كما شارك كل من راديا وأليساندرو فلورينتزي في المباراة خلال الشوط الثاني فقط. وقال توتي “إننا ننتظر مواجهة يوفنتوس الآن.. إنها مباراة مهمة حقا بالنسبة لنا، سواء لما تتمتع به من قيمة أو لأنها ستقودنا للتأهل في الكأس”. من جانبه، أراح أنطونيو كونتي مدرب يوفنتوس لاعبيه الدوليين ليوناردو بونوتشي وأندريا بيرلو خلال فوز فريقه 4-2 على سامبدوريا. ويتوقع أن يجري كونتي مزيدا من التغييرات أمام روما.

ويحل ماركو ستوراري محل الحارس الأساسي ليوفنتوس جانلويجي بوفون، بينما يلعب فابيو كوالياريللا وسيباستيان جوفينكو محل كارلوس تيفيز وفيرناندو يورنتي في الهجوم. وقال كونتي “في الموسم الماضي أيضا، منحنا الفرصة لجميع اللاعبين للعب في بطولة الكأس.. إذا ما واصلنا مشوارنا في بطولة الكأس فهذا يعني أن الفريق سيلعب كل ثلاثة أيام، وهذا وفقا لجدول مباريات أعتبره مجنونا”.

ويخوض ميلان بقيادة مدربه الجديد لاعب وسطه الدولي الهولندي السابق كلارنس سيدورف، اختبارا لا يخلو من صعوبة أمام ضيفه أودينيزي، غدا الأربعاء. واستهل سيدورف مشواره مع ميلان بفوز صعب على فيرونا 1-0 في الدوري المحلي.

ووصف سيدورف فوز فريقه بالمستحق على الرغم من أنه جاء متأخرا (الدقيقة 86) ومن ركلة جزاء.

23