نزال ناري بين يوفنتوس ونابولي.. وروما في نزهة

السبت 2013/11/09
لقاء يحبس الأنفاس على ملعب تورينو

مدريد - تعيش المرحلة الثانية عشر من الدوري الإيطالي لكرة القدم على وقع صدام ناري بين فريقي يوفنتوس ونابولي عندما يلتقيان بمدينة تورينو غدا الأحد، في ظل رغبة الفريقين تشديد الخناق على المتصدر روما الذي يتفوق عليهما بفارق ثلاث نقاط حاليا. ويحتل نابولي المركز الثاني برصيد 28 نقطة متفوقا بفارق الأهداف عن يوفنتوس المتساوي معه في نفس الرصيد.

وأدى تعثر روما إثر سقوطه في فخ التعادل 1-1 مع مضيفه تورينو في المرحلة الماضية، إلى وضع حد لانتصارات الفريق المتتالية هذا الموسم والتي بلغت عشرة انتصارات، ورغم ذلك فإن لاعبي روما قدموا أداء جيّدا أمام تورينو في ظل غياب القائد المخضرم فرانشيسكو توتي والجناح الإيفواري جيرفينيو.

وحافظ روما على الصدارة قبل ملاقاة ضيفه ساسولو الصاعد حديثا هذا الموسم، غدا الأحد، وتبدو فرص فريق العاصمة كبيرة في البقاء في الصدارة في هذه المرحلة أيضا. ويخرج نابولي إلى مدينة تورينو معززا بفوزه على أولمبيك مارسيليا الفرنسي 3-2 في آخر مبارياته بدوري أبطال أوروبا.

ويحتل نابولي صدارة مجموعته بدوري الأبطال إلى جانب أرسنال، في حين يحتل يوفنتوس المركز الأخير في مجموعته عقب تعادله مع ضيفه ريال مدريد الأسباني 2-2، ولازالت الفرصة متاحة أمام الفريق لاقتناص بطاقة التأهل إلى دور الستة عشر إذا فاز في الجولتين القادمتين.

وصرح الأسباني رافاييل بينيتيز المدير الفني لنابولي "ندرك أن المواجهة مع يوفنتوس ستكون قوية". ومثلما احتفل نابولي بنجمه الأرجنتيني الجديد غونزالو هيغواين الذي أحرز هدفين في مرمى مارسيليا، فإن يوفنتوس بدأ أيضا في الاستفادة من خدمات نجمه الأسباني فيرناندو لورينتي المنتقل حديثا إلى صفوفه والذي استغل فرصة غياب زميله المصاب ميركو فوسينيتش لإثبات جدارته بالانضمام للفريق.

وقال لورينتي عقب مباراة الريال "إحراز هدفين (في مباراتين) أمام ريال مدريد، يعد أمرا مهمّا بالنسبة لي، وهو ما عزز ثقتي بنفسي". وأضاف لورينتي "لم أصل إلى قمة مستواي بعد. منذ عامين تقريبا، في بطولة الدوري الأوروبي مع أتليتك بلباو، كنت ألعب كرة قدم على أعلى مستوى".

وأوضح اللاعب الأسباني "أدرك ما الذي يمكنني أن أقدمه لفريقي، أشعر بأنني أفضل من مباراة لأخرى، ولكني أعتقد أنه مازال بإمكاني تحسين مستواي".

على الجانب الآخر، يبدو فريق ميلان، الذي يحتل المركز الحادي عشر برصيد 12 نقطة، في أمس الحاجة لتقديم أفضل العروض عندما يلتقي مع مضيفه كييفو متذيل الترتيب غدا الأحد. وتعرض ميلان لخسارة ثقيلة على يد مضيفه برشلونة الأسباني 1-3 في دوري الأبطال، ولكنه ظل محتفظا بالمركز الثاني في المجموعة الثامنة.

ويسعى إنتر ميلان صاحب المركز الرابع، والمتأخر بفارق تسع نقاط عن الصدارة إلى الاقتراب خطوة نحو ثلاثي القمة، حينما يستضيف ليفورنو اليوم السبت، في الوقت الذي يلتقي فيه كاتانيا مع ضيفه أودينيزي في نفس اليوم.

ويأمل فيرونا، (الحصان الأسود) والمتساوي مع إنتر في نفس الرصيد، في مواصلة مفاجآته حينما يواجه مضيفه جنوه غدا الأحد، في حين يلتقي أتالانتا مع بولونيا، وكالياري مع تورينو وبارما مع لاتسيو، وفيورنتينا مع سامبدوريا في نفس اليوم.

23