نساء الأمن لمقاومة الأسلمة في الجزائر

الخميس 2013/07/25

الجزائر - حرصت القيادة الأمنية الجزائرية أمس الأوّل، بمناسبة الذكرى الخمسين لإنشاء قوات الأمن الوطني في الجزائر، على إعطاء أهميّة كبرى لمشاركة النساء الجزائريات في هذا الاحتفال.

ليس ذلك من قبيل الصدفة طبعا، كما أنّ تزامن هذا الاحتفال مع احتفالاتٍ أهمّ بعيد استقلال البلاد، له الكثير من الدلالات. فقــد أراد الجزائريون تقديــم صــورة البلــد الوسطي المعتــدل الذي نجــح في إفشــال محاولات التيــارات الإسلاميّة المتشــدّدة لا فقط في أسلمة المجتمع الجزائري وإنما أيضا في السعي إلى اختراق كلّ مؤسساته وأجهزته وحتّى تراثه ومخياله وعقول أبنائه…

هكذا تبدو نساء الأمن الجزائريّات سامقاتٍ، يرفضن المسّ بأمن بلادهنّ. ولتحقيق الغرض نفسه لن يقبلن بالضرورة بالتفريط في حريّتهنّ… تبدو الرسالة الرئيسيّة واضحة إذن، فهي تروّج للنجاح في تجنّب السقوط في مرمى الحركتين الإخوانيّة والوهّابية المتشدّدتين.

2