نساء السودان يخرجن لإسقاط النظام

السبت 2013/10/05
ضد القمع الحكومي للمظاهرات

لم تقتصر المظاهرات المطالبة برحيل البشير والإفراج عن كل المتظاهرين، والتي خرجت في السودان وملأت شوارعها ومدنها على الرجال فقط، فقد شهدت المظاهرات أيضا حضورا نسائيا بارزا فيها، والتي بدأت بتظاهر العديد من الطالبات السودانيات في جامعة الخرطوم احتجاجا على قمع المظاهرات وحملات الاعتقالات التي طالت النشطاء فيها.

وقد شهدت الخرطوم خلال اليومين السابقين تظاهرات شارك فيها نساء وأطفال، أمام مقر قيادة جهاز أمن الدولة في الخرطوم، للمطالبة بالإفراج عن معتقلين أوقفوا خلال الاحتجاجات على ارتفاع أسعار المحروقات.

ورفع المتظاهرون صورا للمعتقلين ومنها صورة داليا الروبي، الناشطة في حركة الاحتجاج التي تعصف بالبلاد منذ 30 سبتمبر، وكتبوا على اليافطات التي رفعها الأطفال "الحرية لأمي"، مشيرين بذلك إلى الناشطة، الأم لثلاثة أطفال.

يشار إلى أن داليا الروبي لا تنتمي لأي حزب سياسي لكنها مؤيدة للحركة الشبابية المطالبة بإسقاط البشير.

2