نساء على طبق من فضة لتنظيم داعش

الثلاثاء 2014/11/11
قناوي انتقد أساليب داعش وفضح مخططاته الإرهابية

القاهرة - عن “دار رهف للنشر”، صدر كتاب بعنوان “نساء في فراش داعش” للكاتب والصحفي المصري عبدالرحيم قناوي.

يطرح المؤلف في كتابه، عددا من التساؤلات حول تحوّل المرأة من كائن رومانسي إلى قاتل إرهابي بحثا عن الجنس مع وعدها بالجنة تحت غطاء الدين، وادعاء تطبيق الشريعة، وبدلا من أن تكون ضحيّة لجرائم القتل والاغتصاب والزواج القسري، تصبح أداة لتوفير المتعة الجسدية لعناصر تنظيم داعش، وأداة للقتل يستخدمها أعضاء التنظيم للإيقاع بخصومهم.

ويتناول الكتاب أشهر السيدات في التنظيم وجرائمهن الوحشية، سعيا إلى إعادة “الخلافة الإسلامية”، بالقيام بعمليات غسيل مخ من خلال مواقع التواصل الاجتماعي على شبكة الإنترنت للإيقاع بفرائس أخرى يتمّ تجنيدهن وتقديمهن على طبق من فضة لينكحهن هؤلاء الإرهابيون.

يذكر أن “نساء في فراش داعش”، هو الكتاب الثاني لعبدالرحيم قناوي، بعد كتابه الأول “عرش الحريم”. والكاتب الصحفي عبدالرحيم قناوي، هو من الأقلام التي تعرّضت إلى تنظيم داعش وانتقدت أساليبه وفضحت مخططاته الإرهابية.

14