نسبة الرجال المصابين بهشاشة العظام تفوق النساء في السعودية

الخميس 2013/10/31
كسور هشاشة العظام تكلف السعودية 260 مليون ريال سنويا

الرياض- كشف مسؤول طبي سعودي أن كسور هشاشة العظام في بلاده تكلف الدولة 260 مليون ريال سنويا، مؤكداً أن الوقاية من المرض عبر حملات التثقيف الصحي وصرف الأدوية اللازمة سيوفر قرابة 90 بالمئة من هذه التكلفة.

وقال رئيس قسم جراحة العظام بمستشفى الملك فهد الجامعي، التابع لجامعة الدمام، الدكتور عبد الله بن سليمان العمران، إن كسور هشاشة العظام تستنزف من ميزانية الدولة في جانبها الصحي ما يزيد عن 260 مليون ريال سنوياً، إلا أن تفعيل سبل الوقاية من المرض عبر التثقيف الصحي وصرف الأدوية لن تتجاوز تكلفته 10 بالمئة مما تنفقه المستشفيات لعلاجه.

جاء ذلك، خلال افتتاح مدير جامعة الدمام في مدينة الخبر (شرق السعودية) الدكتور عبد الله الربيش، فعاليات اليوم العالمي لهشاشة العظام بالتعاون مع الجمعية السعودية لهشاشة العظام، حيث قال الدكتور العمران إن نسبة كبيرة من الرجال فوق سن الـ50 يعانون من هشاشة العظام.

وأضاف أن الإصابة ليست محصورة على النساء فقط كما هو متداول، مشددا على وجوب التأكد من نوع الأدوية المناسبة للمصاب بالهشاشة، خاصة أن أدوية الهشاشة تصنف بأكثر من 9 أنواع، ما يتطلب مراجعة الاستشاري المختص قبل المعالجة.

كما احتوت المشاركة في اليوم العالمي لهشاشة العظام على خمسة أركان تناولت مدى انتشار هشاشة العظام بين أفراد المجتمع، وسبل الوقاية من الهشاشة، وأسلوب التغذية، وفيتامين (د)، إضافة إلى ركن للتشخيص والمسح الطبي إلى جانب العلاج الدوائي.

ونوه الدكتور العمران بأن الوقاية من مرض هشاشة العظام يتم بالتركيز على ثلاث خطوات أساسية، عبر ممارسة الرياضة بانتظام، والتأكد من الحصول على ما يكفي من فيتامين (د)، كذلك اتباع نظام غذائي متوازن مع الكثير من الأطعمة الغنية بالكالسيوم والتشخيص المبكر والعلاج الوقائي للحيلولة دون الوصول إلى مرحلة كسور العمود الفقري ورفع الوعي الجماهيري للأخطار المترتبة على هشاشة العظام وتعريض الجسم لأشعة الشمس مدة عشر دقائق يوميا وفحص كثافة العظام بعد سن الأربعين.

وأشار العمران إلى ضرورة القيام بالتدابير الوقائية لمرض هشاشة العظام وتعزيز صحة العظام باتباع نمط حياة صحي، مبيناً أن نسبة الإصابة في السعودية تقدر بـ36 بالمئة عند السيدات بعد سن اليأس، و42 بالمئة عند الرجال، وذلك عبر دراسات متعددة أجريت على مناطق عدة، قدمت جامعة الدمام قرابة 50 دراسة منها.

ومقارنة ببقية البلدان فإن نسبة الإصابة عند الرجال تعتبر مرتفعةـ ويرجع السبب إلى قلة النشاط البدني ونقص الفيتامين "د" في غذاء السعوديين، وقد تبين أن 80 بالمائة من السعوديات تعانين من نقص في هذا الفيتامين مما يساعد في حدوث الإصابة بهشاشة العظام.

وتعرف هشاشة العظام أو ترققها بأنها حالة تصبح فيها العظام ضعيفة وقابلة للتكسر بسهولة عند تعرضها للصدمات، وأكثر العظام المعرضة للإصابة هي عظام العمود الفقري والأكتاف والمعصمان والحوض، كما أن معظم المصابين بهشاشة العظام لا يعانون من أية أعراض في المراحل الأولى وعادة يتم اكتشاف الحالة عند التعرض للإصابة بكسر، وهناك أعراض يمكن أن تظهر في مرحلة متقدمة من المرض مثل آلام الظهر والتواء العمود الفقري أو عظام المعصم والمفاصل وتحدب الظهر.

17