نسبة المشاركة في الانتخابات تحشر جمعية الوفاق في الزاوية

الأحد 2014/11/23
السلطات البحرينية تسيطر على الوضع رغم المحاولات لتعطيل سير الانتخابات

المنامة- أعلن وزير العدل البحريني الشيخ خالد الخليفة بعد ساعة من اغلاق مراكز الاقتراع ان نسبة المشاركة في الانتخابات التشريعية بلغت 51,5 في المئة بحسب التقديرات الاولى.

وقال الشيخ خالد الذي يترأس اللجنة العليا للانتخابات ان "نسبة المشاركة في الانتخابات التشريعية بلغت 51,5 في المئة". وأكد أنه اقتراع "تاريخي".

وتسعى المعارضة الشيعية في البحرين الممثلة بجمعية الوفاق التي عملت جاهدا من أجل إفشال هذا الموعد الانتخابي من خلال اعلان المقاطعة إلى التسويق لفشل الانتخابات.

وأكد مراقبون أن نسبة المشاركة التي أعلنت عنها المصادر الرسمية تؤكد فشل المساعي التشويش على عملية الاقتراع وتوتير الأجواء من قبل المعارضة.

واتهم المسؤولون الحكوميون ناشطي المعارضة بالتسبب بحوادث وعرقلة السير في شوارع في ضواحي المنامة لمنع الناخبين من التوجه الى مراكز الاقتراع.

وكان الناخبون في البحرين صوتوا السبت في انتخابات تشريعية وبلدية هي الاولى منذ بدء الاحتجاجات التي يقودها الشيعة في 2011. وقاطعت المعارضة العملية الانتخابية في هذه المملكة الخليجية الاستراتيجية الحليفة للولايات المتحدة.

ودعي 349 الفا و713 ناخبا مسجلين الى انتخاب اربعين نائبا من بين 266 مرشحا بينهم 23 من الاعضاء السابقين في مجلس النواب، بحسب الارقام الرسمية.

في المقابل قالت جمعية الوفاق أكبر حركة للمعارضة الشيعية في البحرين إن نسبة المشاركة لم تتجاوز الـ30 بالمئة،وتحدثت الجمعية عن "نسبة في حدود الـ30 بالمئة مع زيادة او نقصان بنسبة لا تزيد عن الـ5 بالمئة فقط".

لكن رغم دعوات المعارضة البحرينية الحثيثة لمقاطعة الانتخابات، شهدت مراكز الاقتراع أمس السبت اقبالا كبيرا من قبل الناخبين، حيث وقف الناخبون في طوابير الانتظار منذ ساعات الصباح الأولى.

ورغم مساعي تعطيل سير الانتخابات، إلا أن قوات الأمن تمكنت من السيطرة على الوضع وتم القبض على أكثر من 10 أشخاص إثر حدوث اشتباكات متقطعة قبل فتح لجان الاقتراع حيث قام بعض المحتجين بقطع بعض الطرق في عدة مناطق بينما تقوم الشرطة بإعادة فتح الطرق.

ويتنافس في الانتخابات التشريعية 266 مرشحا على 40 مقعدا برلمانيا بينما يتنافس في الانتخابات البلدية 153 مرشحا فاز منهم واحد بالتزكية.

1