"نستله" تتخلص من السكر بوصفة سرية

الخميس 2016/12/08
نستله ليست الشركة الوحيدة في مجال إنتاج الأغذية التي تعمل على تغيير وصفاتها

واشنطن - أعلنت شركة نستله أنها توصلت إلى طريقة فريدة من نوعها، لتخفيض السكر في الشوكولاتة بنسبة 40 بالمئة تقريباً.

وقد أوجدت شركة نستله طريقة مبتكرة لتفكيك الهيكل الأساسي للسكر وإخضاعه لعمليات معينة، من شأنها أن تجعل كمية صغيرة من السكر تشعرنا بمذاق أكثر حلاوة.

ورفضت شركة نستله الإفصاح عن تفاصيل هذه التركيبة الخاصة، التي سيتم استخدامها خلال عملية تغيير تركيبة السكر، ولكنها صرحت بأنه بحلول سنة 2018 ستبدأ عملية تصنيع السكر الصحي، الذي ستستغله بهدف تخفيض كمية السكر في منتجاتها.

وحول هذا الاكتشاف الجديد، قال الرئيس التنفيذي للقسم التكنولوجي في الشركة، ستيفان كاتسيكاس "إنه سكر، ولكنه مصنع بطريقة مختلفة تجعله يذوب ويتفكك بسهولة في فمك، بينما لا تتسرب كميات كبيرة منه نحو جهازك الهضمي".

يذكر أن شركة نستله ليست الشركة الوحيدة في مجال إنتاج الأغذية التي تعمل على تغيير وصفاتها، بهدف صناعة مواد غذائية صحية وتستجيب في نفس الوقت لمتطلبات المستهلكين، فقد أعربت الكثير من الشركات الغذائية الكبرى عن رغبتها في تعديل منتجاتها لتتوجه نحو تصنيع أغذية تتناسب ورغبات المستهلكين، وفي الوقت نفسه مطابقة لمتطلبات الصحة العامة، وعلى سبيل المثال، كانت بيبسيكو واحدة من أبرز الشركات التي أعلنت عن هذا التوجه.

وتعود جذور هذه المشكلة إلى آخر النتائج التي نشرتها إحدى الدراسات التي أجريت على المحلي الصناعي غير السكري أسبرتام، الذي ثبت عدم جدواه، حيث إنه لا يقدم أي مساعدة للأشخاص الذين يعانون من زيادة في الوزن، ما يجعله مضراً جداً، وقد يكون أكثر خطورة من السكر الطبيعي. هذه الدراسات دفعت بالعديد من شركات الصناعات الغذائية للتفكير في حلول بديلة لاستبدال الأغذية غير الصحية.

والجدير بالذكر أن معدلات الإصابة بمرض السكري قد ارتفعت إلى مستويات قياسية مقارنة بفترة الثمانينات، حيث تضاعفت بنسبة أربع مرات. وتتحمل الشركات الغذائية جزءاً من المسؤولية.

24