نسور قرطاج تفك عقدة غانا وتتأهل للثمن النهائي

موجة فرح عارمة تجتاح مختلف المدن التونسية عقب تأهل المنتخب إلى الدور ربع النهائي لكأس أمم إفريقيا.
الثلاثاء 2019/07/09
فرحة عارمة في شوراع تونس

الإسماعيلية (مصر) - تأهل منتخب تونس إلى دور الثمانية لبطولة كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم في مصر بعد فوزه على نظيره الغاني بركلات الجزاء الترجيحية بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل الإيجابي في مدينة الإسماعيلية في دور الستة عشر للبطولة.

وتقدم منتخب تونس بهدف عن طريق طه ياسين الخنيسي مهاجم الترجي في الدقيقة 73 ولكن في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للمباراة سجل المدافع التونسي رامي البدوي هدفا عكسيا بالخطأ في مرمى فريقه بعد ثوان معدودة من مشاركته كبديل.

واحتكم الفريقان إلى الوقت الإضافي الذي لم يشهد أي جديد لتكون كلمة الفصل لركلات الجزاء الترجيحية التي ابتسمت في النهاية لمنتخب نسور قرطاج الذي حقق الفوز الأول في تاريخ مواجهاته مع غانا في البطولة القارية.

واجتاحت موجة فرح عارمة مختلف المدن التونسية عقب الفوز المثير لنسور قرطاج ليتأهل إلى الدور ربع النهائي لكأس أمم إفريقيا المقامة بمصر.

واستعادت بذلك جماهير تونس بسمتها بعد الأداء المخيب للمنتخب في الدور الأول الذي اكتفى فيه بالتعادل في مبارياته الثلاث. وبمجرد تسجيل فرجاني ساسي ركلة الجزاء الأخيرة أطلقت الجماهير التونسية العنان لفرحتها في المقاهي والشوارع الرئيسية.

Thumbnail

وغص شارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة بالجماهير وعلت أصوات أبواق السيارات كما احتشد الآلاف وسط مدينة صفاقس للاحتفال بالتأهل الصعب.

وخرجت أفراد الجالية التونسية للاحتفال في شارع الشانزيليزيه في العاصمة الفرنسية باريس حاملين الرايات الوطنية.

ومن المقرر أن يلتقي نسور قرطاج في دور الثمانية الخميس المقبل مع منتخب مدغشقر الذي شكل مفاجأة كان مصر 2019 في مشاركته الأولى في تاريخه في نهائيات البطولة الأفريقية.

ولم يقدم أي من الفريقين في الدور الأول الأداء المتوقع منه أو النتائج التي تتناسب مع التوقعات والترشيحات التي سبقته إلى النسخة الحالية.

وتصدر المنتخب الغاني المجموعة السادسة في الدور الأول للبطولة الحالية برصيد خمس نقاط من التعادل مع بنين والكاميرون والفوز على غينيا بيساو فيما تأهل المنتخب التونسي إلى الدور الثاني دون تحقيق أي فوز حيث حقق ثلاثة تعادلات.

والتقي المنتخبان التونسي والغاني في البطولة الأفريقية للمرة الثامنة وسط تفوق تام للنجوم السوداء حيث انتهت أول مواجهة بينهما بالتعادل في نسخة 1963 والتي فاز المنتخب الغاني بلقبها فيما كانت المواجهة التالية بينهما في نهائي البطولة عام 1965 وفاز فيها المنتخب الغاني ليتوج باللقب مجددا.

وكان هذا الفوز هو الأول بعد ستة انتصارات متتالية للنجوم السوداء على نسور قرطاج في تاريخ البطولات الأفريقية والتي كان أحدثها الفوز في دور الثمانية لبطولة 2012 .

Thumbnail