نشر الوعي بالتراث

الثلاثاء 2016/05/03
مركز حمدان منصة الباحثين والدارسين في التراث الإماراتي

أبوظبي- أطلق مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث مبادرة جديدة لنشر الثقافة التراثية والوعي بتفاصيل الموروث الإماراتي بعنوان ”فالك طيب“، وذلك في جناح المركز بمعرض أبوظبي الدولي للكتاب في دورته الحالية، وتهدف المبادرة الجديدة إلى حفظ وصون واستدامة الموروث الثقافي غير المادي للإمارات، ونقله بين الأجيال، حرصا على حفظ المعلومات التراثية، وتزويد الباحثين والمهتمين بالمعلومات الصحيحة في كل ما يعنى بتراث الإمارات واللغة المحلية.

وتقوم بتزويد الباحثين بالمعلومات الصحيحة حول كافة الاستفسارات المتعلقة بالموروث، ومفردات اللهجة المحلية وأصولها، وذلك من خلال مصدر معتمد وموثوق ينتهج أعلى المعايير العالمية في آلية البحث وتحري المعلومات بشكل دقيق تماشياً مع رؤية مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث.

وفي هذا الإطار يقول عبدالله بن دلموك، الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث “إن صميم عمل خدمة “فالك طيب” يتمثل في حفظ ونشر التراث، ورفده بالبحوث والدراسات، وسيكون مركز حمدان بذلك منصة للباحثين والدارسين الذين يمكنهم الاتصال والاستفسار عن أي شيء يعنى بالتراث، وسيتم الرد على جميع الاستفسارات، إما عن طريق الرسائل النصية أو البريد الإلكتروني، أو المحاضرات حتى يتمكن الناس من فهم الموضوع، سواء كان يتعلق بالتاريخ أو مظاهر الحياة الاجتماعية، وما إلى ذلك”.

وتم إطلاق خدمة “فالك طيب” بعد سنتين من العمل الدؤوب والترتيبات، وهي برمجة ذكية، وسهلة الوصول إلى كل شخص، خاصة من يحتاجون إلى إعداد البحوث.

15