نشطاء ينسحبون من حملة "طلعت ريحتكم"

الأربعاء 2015/09/02
ناشطو "طلعت ريحتكم" يتجمهرون أمام أحد مداخل وزارة البيئة تحت أنظار قوى الأمن الداخلي

بيروت - صعد ناشطون لبنانيون في تحركاتهم الاحتجاجية في لبنان باحتلال وزارة البيئة للمطالبة باستقالة الوزير محمد المشنوق، فيما أبدى بعض المشاركين السابقين في المسيرات رفضهم لهذا التصعيد.

وقد اضطرت قوات مكافحة الشغب التابعة لقوى الأمن الداخلي للتدخل وإخراج المقتحمين من المبنى.

وتثير هذه الاحتجاجات تساؤلات مختلفة وازدادت الشكوك حول من يقف خلفها. وأبدى عدد من المشاركين في الحراك خلال الاسبوع الماضي رفضهم لاقتحام وزارة البيئة.

وأكدت رئيسة حزب الخضر ندى زعرور رفضها اقتحام الوزارة، معتبرة أن “البيئيين مسالمين”، مشددة خلال مشادة كلامية مع المتظاهرين الذين اقتحموا مبنى الوزارة، على رفضها أي تحرك يأخذ الدولة كرهينة.

وقالت زعرور: “أنا خارج هذه اللعبة فانتم تستغلون الملف البيئي. نحن نحترم رأي كل شخص ولا نقبل أن يدخل أحد الى مؤسسات الدولة ولا يزايد أحد علينا في هذا الموضوع”.

من جانبه رفض اتحاد الشباب الوطني في بيان “العمل المنفرد الذي قامت به إحدى المجموعات باحتلال الوزارة”، مشددا على أن “استقالة أي وزير يجب أن تكون بلا أي عنف”.

4