نصرالله يكرر رواية إيرانية عن "احتجاز" الحريري بالسعودية

الجمعة 2017/11/10
لسان حال إيران

بيروت - كرر أمين عام حزب الله اللبناني حسن نصرالله اتهامات إيرانية للمملكة العربية السعودية بـ"احتجازها" لرئيس الحكومة اللبنانية المستقيل سعد الحريري، زاعما أن الرياض طلبت من إسرائيل شن حرب على لبنان.

وكان الحريري قدم استقالته من رئاسة الحكومة اللبنانية بعد ورود معلومات مؤكدة لديه عن وجود مخطط لاغتياله. وقال في خطاب الاستقالة الذي أعلنه عبر التلفزيون من الرياض إن الوضع في بلاده يشبه الأوضاع ما قبل اغتيال والده رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري في فبراير عام 2005.

وقال نصرالله إن السعودية تحتجز الحريري وتمنعه من العودة إلى لبنان متماشيا في ذلك مع الرواية الإيرانية التي تروج لها منذ اتهام الحريري لإيران بالعمل على نشر الفوضى في بلاده.

وأضاف نصرالله في خطاب بثته قناة المنار التابعة لحزب الله "لا نعترف بهذه الاستقالة وعليه أن هذه الحكومة هي حكومة لا زالت قائمة وشرعية وليس حكومة مستقيلة وليست حكومة تصريف أعمال".

وكان مكتب الحريري قد أكد أنه التقى سفراء ودبلوماسيين غربيين في الرياض خلال الأيام الأخيرة. وقال وزير الخارجية الفرنسي إن الحريري حر في السعودية.

ودأبت إيران منذ أسبوع على الترويج لـ"احتجاز" السعودية لرئيس الوزراء المستقيل سعد الحريري خاصة بعد أن اتهم حزب الله بوضع لبنان تحت سطوة الإيرانيين.

وتأكيدا لتصريحات الحريري في خطاب الاستقالة، شدد عادل الجبير وزير الخارجية السعودي أن حزب الله اختطف الدولة اللبنانية بعد وضعه للحواجز أمام كل مبادرة للحريري، وإصراره على الاحتفاظ بالسلاح، ما يتعارض مع احترام سيادة المؤسسات الرسمية. وقال الجبير، في مقابلة له مع قناة أميركية، إن حزب الله أداة إيرانية للسيطرة على البلاد.

ولم يقبل رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون حتى الآن استقالة الحريري، على اعتبار أنه ينتظر عودته من السعودية لاستيضاح الأسباب، ويبني بالتالي "على الشيء مقتضاه".

وجاء حديث نصرالله بعد يوم من طلب كل من السعودية والكويت والإمارات والبحرين مغادرة رعاياهم للبنان جراء سوء الأوضاع الأمنية في البلد الواقع تحت إمرة الحزب الموالي لإيران.

ومنذ نهاية الأسبوع الفائت، تصاعدت الحرب الكلامية بين إيران والسعودية وخصوصا على خلفية النزاع في اليمن والأزمة السياسية الناشئة في لبنان.

والعلاقة متوترة بين السعودية وإيران في أكثر من ملف بالمنطقة. وتؤكد الرياض أن النظام الإيراني يواصل مساعيه لتغذية الفوضى في البلدان العربية.

متابعة خبر نشر في عدد الجمعة 10 نوفمبر 2017

نشاط الحريري يحبط مناورة إيران وحزب الله في استثمار وجوده بالرياض

1