نصف الدول العربية ترفض إجراء الانتخابات السورية على أراضيها

الخميس 2014/05/22
عديد الدول تصطف إلى جانب الموقف الخليجي بعدم الاعتراف بالانتخابات السورية

دمشق - أعلن دبلوماسيون في عدد من الدول العربية والمعارضة السورية، أن 10 دول من أصل 21 دولة عربية لن تحتضن الانتخابات الرئاسية السورية على أراضيها والمقررة بالنسبة للسوريين المقيمين خارج البلاد الأربعاء المقبل.

وأكد نزار الحراكي سفير الائتلاف السوري المعارض في الدوحة، أن الانتخابات الرئاسية التي ينوي النظام تنظيمها لن تقام في 3 دول عربية خليجية (قطر والكويت والمملكة العربية السعودية)، في حين أنها ستقام في الدول الخليجية الثلاث المتبقية (البحرين وعُمان والإمارات العربية المتحدة).

ولفت إلى أن عدم إقامة الانتخابات في كل من قطر والكويت والسعودية سيقصي من يحق لهم التصويت من حوالي مليون و600 ألف سوري مقيمين في الدول الثلاث من معادلة الانتخابات، مشيرا إلى أن الدول الثلاث تحتضن غالبية السوريين المقيمين في دول الخليج، لم يبيّن عددهم الإجمالي.

وأثارت الانتخابات الرئاسية التي دعا إليها النظام غضب المجتمع الدولي الذي اعتبرها ضربة للجهود الدبلوماسية لحل الأزمة السورية، ومحاولة جديدة من قبله لإجهاض وثيقة جنيف التي تنص على ضرورة إقامة مرحلة انتقالية كأساس لحل الصراع الذي حصد أكثر من 162 ألف قتيل.

نزار الحراكي: الانتخابات التي ينوي النظام تنظيمها لن تقام في 3 دول خليجية

وفي سياق عدم الاعتراف بهذه الانتخابات اصطفت عديد الدول إلى جانب الموقف الخليجي، على غرار مصر، التي أكد مصدر مسؤول بوزارة خارجيتها، أنه “لن تقام الانتخابات الرئاسية السورية على الأراضي المصرية".

وأرجع المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه، السبب إلى إغلاق السفارة السورية في القاهرة أبوابها بعد قرار قطع العلاقات مع النظام السوري الذي اتخذه الرئيس المعزول محمد مرسي خلال يونيو الماضي، في حين واصل المكتب المعني بالشؤون القنصلية عمله.

وتحتضن مصر أكبر عدد من اللاجئين السوريين الهاربين من الأزمة المندلعة في بلادهم منذ أكثر من 3 أعوام، وذلك بعد دول الجوار السوري (تركيا، لبنان، الأردن، العراق)، وتقدر السلطات المصرية عددهم بـ320 ألفا.

وأوضح المصدر المسؤول أن النظام السوري حتى اليوم لم يطلب من مصر إجراء الانتخابات الرئاسية السورية في القنصلية أو أي مركز اقتراع بديل للسفارة.

من جهة أخرى، قال مصدر دبلوماسي ليبي، إن ليبيا لن تحتضن أيضا الانتخابات الرئاسية السورية لعدم وجود سفارة سورية تعمل فيها، بسبب إغلاق السفارة. يذكر أن تونس كانت أعلنت منذ أيام عن قرارها بعدم إجراء الانتخابات الرئاسية السورية على أراضيها.

4