نصف قنطار من المخدرات في قبر بالجزائر

الاثنين 2014/04/14
مدمنو المخدرات الجزائريين يصل إلى 300 ألف

وهران - عثرت الشرطة الجزائرية على 50 كيلوغراما من مخدر القنب الهندي مخبأة أسفل رفات ميت في مقبرة بمدينة مغنية، غربي الجزائر، بحسب مصدر أمني.

وقال المصدر إن “عناصر الشرطة الذين كانوا يؤمنون زيارة قنصل فرنسا بمحافظة وهران (450 كلم غرب الجزائر العاصمة)، إلى مقبرة مسيحية بمدينة مغنية، عثروا الخميس الماضي، على نصف قنطار (50 كيلو غراما) من مخدر القنب الهندي، مخبأة داخل قبر أحد الموتى”.

وأضاف المصدر، أن “مجهولين خبؤوا كمية المخدرات المذكورة، تحت رفاة ميت، وهو مسيحي دفن بالمقبرة المسيحية خلال الاحتلال الفرنسي للجزائر (1830-1962)”.

وأوضح المصدر، أن “القنصل الفرنسي بمحافظة وهران، كان يتفقد المقبرة المسيحية الواقعة بمدينة مغنية، بغرض الوقوف على وضعيتها، لتهيئتها لاحقا، إلا أنه تفاجأ بالشرطة تخرج المخدرات من أحد القبور” على حد قوله.

وباشرت الشرطة تحقيقات مكثفة للوصول إلى هوية الأطراف الذين قاموا بإخفاء المخدرات في المقبرة المسيحية.

وكانت الجزائر قد أعلنت أواخر العام الماضي أنها ضبطت خلال 11 شهرا من عام 2013، أكثر من 186 طنا من القنب الهندي، مهربة من المغرب.

ويبلغ عدد الجزائريين مدمني المخدرات، نحو 300 ألف مدمن، بحسب المنظمة الوطنية لترقية الصحة.

24