نظام الأسد يحفز أنصاره على الالتحاق بقواته

الجمعة 2015/07/03
جيس الأسد انهكته الحرب

دمشق - انتشرت في شوارع دمشق لوحات إعلانية تحث المواطنين على الالتحاق بالجيش، في وقت تفيد تقارير عن تخلف عدد كبير من الشبان عن الخدمة العسكرية الالزامية، في ظل خسائر بشرية كبيرة في صفوف الجيش الذي يقاتل على جبهات عدة.

وتعمل السلطات السورية منذ فترة على تكثيف التحفيزات من أجل تشجيع الشباب على الانضمام إلى القوات المسلحة، دون أن تتخلى عن سياسة الترهيب القائمة على خطف شبان وإرسالهم إلى أماكن التدريب، دون علم أوليائهم.

وحملت اللوحات التي علقت خلال الأسبوعين الماضيين، عبارات “التحقوا بالقوات المسلحة” و“الجيش كلنا”.

ويبدو في إحدى اللوحات شاب يرتدي زيا عسكريا ويحمل على كتفه بندقية وإلى جانبه طفلة مبتسمة ترفع يدها اليسرى بإشارة النصر، كما ظهرت في الصورة امرأة من الخلف تضع حجابا أبيض وترفع كذلك إشارة النصر.

ويقول المرصد السوري لحقوق الإنسان أن هناك “أكثر من 70 ألف حالة تخلف عن الالتحاق بالخدمة الإلزامية” منذ مارس 2011.

وخسر الجيش السوري الذي كان عدده 300 ألف قبل بدء النزاع نصف عناصره.

4