نظام البشير يتهم أطرافا باستهدافه دوليا

الخميس 2014/06/05
البشير ينتظر جملة من الملفات الحارقة التي تنذر بأزمة في البلاد

الخرطوم- اتهم وزير الخارجية السوداني علي أحمد كرتي جهات لم يحدّدها باستغلال الأحداث الداخلية في البلاد للتشويش على الخرطوم وخدمة أجندة تخصها، وذلك في إشارة منه إلى موجة الإدانة الدولية لحكم الإعدام الصادر ضدّ امرأة سودانية بتهمة الردّة عن الإسلام، فضلا عن اعتقال القيادي المعارض الصادق المهدي وما خلفه من استياء في الداخل السوداني.

ونقلت صحيفة “سودان تريبيون” عن كرتي القول عقب لقائه بالرئيس عمر البشير: “هناك جهات سياسية تحاول ممارسة تشويش كبير على مواقف السودان بالخارج”، مشيرا إلى أن الدبلوماسية السودانية تبذل جهودا حثيثة لمحاصرتها.

وباشر الرئيس السوداني عمر البشير مهامه ببيت الضيافة في الخرطوم بعد ثلاثة أسابيع من إجرائه عملية جراحية لاستبدال مفصل الركبة في ساقه اليمنى. وذكرت الصحيفة المحلية أن البشير التقى في مستهل مهامه وزير الخارجية علي كرتي الذي أطلعه على نتائج جولته التي شملت النرويج والتشيك وتركيا، كما ترأس البشير اجتماع اللجنة العليا لمتابعة تنفيذ إجراءات الإصلاح الاقتصادي بحضور نائبيه الفريق أول بكري حسن صالح وحسبو محمد عبدالرحمن وعدد من وزراء القطاع الاقتصادي.

وأجرى البشير في 12 مايو الماضي عملية استبدال مفصل ركبته اليمنى، وأفاد القصر الرئاسي في حينه بأنه سيباشر مهامه بعد فترة نقاهة حددها بأيام لتزداد بعدها الشائعات عن تدهور صحته.

وينتظر الرئيس البشير جملة من الملفات الحارقة التي باتت تنذر بإشعال الساحة السودانية المتردية بطبعها، وسط تنامي الاحتجاجات على السياسات القمعية للسلطات السوادنية في مواجهة معارضيها.

وكانت هيئة الدفاع عن رئيس حزب الأمة الصادق المهدي طالبت في وقت سابق بالإفراج عنه أو تقديمه إلى محاكمة عادلة. ويذكر زعيم حزب الأمة الإسلامي الصادق المهدي قد اعتقل منذ حوالي أسبوعين على خلفية انتقادات توجه بها إلى قوات الدعم السريع والمعروفة بمليشيا الجنجويد.

4