نظرة على السينما المغربية في مهرجان الإسكندرية

الاثنين 2013/10/07
فيلم "يا خيل الله" لـنبيل عيوش

الرباط – أعلنت إدارة مهرجان الإسكندرية لسينما حوض البحر الأبيض المتوسط أن الدورة الـ29 ستشهد عرض 140 فيلما روائيا طويلا وتسجيليا، من بينها 15 فيلما روائيا في المسابقة الرسمية.

وتستضيف الدورة الجديدة للمهرجان التي تنطلق فعالياتها في التاسع من أكتوبر، إيطاليا كضيف شرف لتعرض لها خمسة أفلام تقدم جزء من تاريخها السينمائي.

ويعرض في المهرجان قسم خاص بالسينما المغربية تحت عنوان «نظرة على السينما المغربية»، مكن خلال أربعة أفلام هي "يا خيل الله" و"الأيادي الخشنة" و"ملاك" و"مغربي في باريس".

كما أدرجت وللمرة الأولى مسابقة خاصة بالأفلام العربية الروائية الطويلة، وأخرى للأفلام الروائية القصيرة والتسجيلية. ويخصص المهرجان مسابقة للأفلام المصرية الروائية الطويلة والتسجيلية القصيرة، إلى جانب المسابقة الرسمية للمهرجان التي يعرض فيها 14 فيلما روائيا طويلا من 14 دولة.

وفي قسم الحريات تعرض أربعة أفلام بينها الفيلم المصري «هي فوضى» والسوري «الليل الطويل».

وتقام على هامش المهرجان عدة ندوات من بينها "السينما والحريات بعد 11 سبتمبر 2001" و"معركة العبور.. لماذا لم تصور سينمائيا" و"سينما الثمانينات" و"السينما القومية ودورها في مواجهة الغزو الثقافي". يضاف إلى ذلك ندوة في ذكرى مرور 50 عاما على رحيل رائد السينما المصرية محمد بيومي أول مصري قام بتصوير فيلم كامل.

وكان موعد المهرجان تأجل لمدة شهر كامل بسبب الأوضاع السياسية والأمنية في مصر بعد عزل الرئيس السابق محمد مرسي وفرض حالة الطوارئ وحظر التجوال التي ما زالت قائمة.

16