نظرة على تجهيزات المنازل الذكية

تجهيزات المنازل الذكية تشهد رواجا كبيرا في السنوات الأخيرة خاصة تلك التي يتم التحكم بها عن بُعد .
الاثنين 2019/01/21
رفاهية بظغة زر

برلين – تعتبر تجهيزات المنازل من بين الأدوات التي زاد اهتمام التكنولوجيا بها، حيث تشهد تجهيزات المنازل الذكية، تزايدا كبيرا يوما عن يوم بدءا من التي يتم تشغيلها تلقائيا أو التي يتم التحكم بها عن بُعد، سواء كانت ستائر النوافذ، التي يتم فتحها في الوقت المناسب مع الإفطار أو قيام ماكينة القهوة بإعداد المشروب المفضل قبل أن ينهض المرء من فراشه.

وقال غونتر أولاند، رئيس مبادرة المنزل الذكي في ألمانيا، “بشكل أساسي يمكن التحكم في أي جهاز يتضمن واجهة بينية”. وهناك العديد من تجهيزات المنازل الذكية، التي يتم التحكم بها عن طريق الواجهات البينية أو يتم تشغيلها تلقائيا. ومن بين هذه التجهيزات:

  • التدفئة: يمكن لأجهزة التدفئة أن تستجيب لدرجات الحرارة الخارجية أو الرطوبة، علاوة على أنه يمكن ضبط درجة الحرارة بكل سهولة عن طريق تطبيق الهواتف الذكية.
  • أنظمة الإنذار: تستجيب كاميرات بروتوكول الإنترنت أو صفارات الإنذار للحركة، كما تقوم المستشعرات بالإبلاغ عن وجود كسر في مواسير المياه أو يتم محاكاة وجود الأشخاص في المنزل عن طريق تشغيل تجهيزات الإضاءة أو الموسيقى تلقائيا.
  • تجهيزات الإضاءة: يمكن إضاءة اللمبات في المنزل في أوقات معينة أو عن طريق تطبيق الهواتف الذكية.
  • استهلاك الطاقة: يمكن تشغيل الأجهزة الكهربائية أو الإلكترونية بشكل لامركزي أو حسب قواعد معينة؛ فمثلا تقوم المقابس الكهربائية الشبكية بتشغيل ماكينة القهوة في الصباح.

وأضاف نيكو يوران، من مجلة «c’t» الألمانية المتخصصة، “هناك مجال جديد تماما يمكنه الاستفادة من التجهيزات الذكية، ألا وهو البستنة الذكية، حيث يمكن التحكم في جزازات العشب أو أنظمة الري بشكل إلكتروني”.

وللاستفادة من تجهيزات المنزل الذكي فإن المستخدم يحتاج في البداية إلى ما يعرف باسم طقم المنزل الذكي، والذي غالبا ما يتضمن بعض المستشعرات ولمبات الإضاءة وثرموستات ووحدة تحكم، وبعد ذلك يمكن توسيع تجهيزات المنزل الشبكية تدريجيا.

وأوضحت آنه كليم، من هيئة اختبار السلع الألمانية “إذا رغب المستخدم في التركيز على جوانب الأمان أو التدفئة، فيمكنه البحث عن النظام المناسب اعتمادا على هذه التوجهات”.

ومن الأمور المهمة عند شراء الباقة الأساسية لتجهيزات المنزل الذكي تحديد التقنية اللاسلكية، التي تتواصل بها الأجهزة مع بعضها البعض، وهناك بعض الأجهزة تدعم إما تقنيات Zigbee وZ-Wave والبلوتوث وشبكة WLAN اللاسلكية أو تقنية DECT.

ويمكن للمستخدم وضع أغلب القواعد للأجهزة عن طريق تطبيق التحكم على أجهزة الكمبيوتر أو الهواتف الذكية؛ فمثلا يتم فتح الستائر مع شروق الشمس في الصباح، ويتم ذلك عندما يتعرف مستشعر درجة السطوع على ضوء الشمس، عندئذ يتم تفعيل محرك الستائر كهربائيا، علاوة على أنه يمكن إضاءة وإطفاء اللمبات عن طريق الهاتف الذكي، وهذه الوظيفة ليست من الوظائف الذكية ولكنها من وظائف التحكم عن بعد.

ويسود اعتقاد خاطئ بأن تجهيزات المنازل الذكية يجب أن تكون متصلة بشبكة الإنترنت.

وأكد نيكو يوران على وجود حل أوف لاين لكل تطبيق، بالإضافة إلى أنه يمكن استعمال الجهاز يدويا، فإذا تعطل نظام المنزل الذكي، فلن تظل الستائر مغلقة طوال اليوم، ولن تظل درجة حرارة التدفئة مضبوطة على 35 مئوية.

وثمة مشكلة أخرى لدى الشركات المطوّرة لتجهيزات المنازل الذكية، تتمثل في أنه ليس هناك ضمان بتوفير تحديثات دائمة لهذه التطبيقات، وبالتالي توافر بنية تحتية آمنة لتكنولوجيا المعلومات، كما أنه يصعب على المستخدم دمج الأجهزة الجديدة مع أجهزة الشركات الأخرى.

12