نظرية المؤامرة تستهدف G5"المسؤول" عن تفشي الوباء

يوتيوب ستزيل مقاطع الفيديو التي تدعي أن شبكات الجيل الخامس مسؤولة عن تفشي فايروس كورونا في أعقاب تدمير عدّة أبراج هوائية للهواتف في عدّة دول حول العالم.
الثلاثاء 2020/04/07
هل هي آمنة تماما

لندن - أعلن موقع يوتيوب أنه سيمنع انتشار مقاطع الفيديو التي تروج لنظرية المؤامرة غير المدعمة بأي إثبات علمي التي تزعم أن شبكات إنترنت الجيل الخامس (جي5) مسؤولة عن تفشي فايروس كورونا.

واتخذت المنصة المملوكة لغوغل هذا القرار في أعقاب تدمير عدّة أبراج هوائية للهواتف، في عدّة دول حول العالم، وخصوصا بريطانيا.

وتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو أظهرت لقطات مروعة لبرج ضخم من الجيل الخامس يحترق ويهوي على الأرض بعد الهجوم عليه في برمينغهام.

وانتشرت الادعاءات حول أن شبكات جي5 هي السبب في تفشي فايروس كورونا، حيث يشير ادعاء متداول بكثرة إلى أن شبكات الجيل الخامس “تسبّب فايروس كورونا عن طريق امتصاص الأكسجين من الرئتين”.

وكتب بمنشور على فيسبوك انتشر مع بداية ظهور الفايروس على صفحة “Stop 5G UK”، “ووهان حيث تم طرح جي5 لأول مرة، ماذا لو كان كل ما نراه في ووهان كان بسبب التعرض لإشعاع جي5 المفرط، وضعف أجهزة المناعة؟”.

الادعاءات المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي ليست لها أي أسس علمية، لكنها تؤثر في الناس

وفي حين أن ووهان لديها تغطية جي5، فلا يوجد على الإطلاق أي دليل على وجود صلة بين الشبكة والفايروس.

لم تقدم هذه الادعاءات أي أدلة علمية، لكنها تؤثر في الناس. كما أن لها أتباعا من المشاهير، مثل المغنية الإنجليزية آن ماري والممثل وودي هارلسون.

وبدأت منظمات ووكالات بالتصدي لمثل هذه الشائعات. وقالت وزارة الإعلام والثقافة والرياضة في بريطانيا “ليس هناك أي دليل مطلقا على وجود رابط بين شبكة الجيل الخامس وفايروس كورونا”.

ونشرت مجموعة “موبايل يو كي” بيانا، أعربت فيه عن قلقها بشأن “نظريات المؤامرة” و”الانتهاكات ضد العمال الذين يجهزون شبكات الجيل الخامس”.

كما اتخذت السلطات الأسبوع الجاري إجراءات ضد محطة إذاعية بعد مقابلة احتوت “على ادعاءات قد تكون ضارة”.

 وكانت إذاعة “أكفيلد أف.أم” استضافت امرأة قدمتها كممرضة، ادعت أن “تفشي وباء كورونا في ووهان مصدر تفشي المرض هو ناتج عن نشر شبكات الجيل الخامس”.

وقال بيان صدر عن “أفكوم”، المسؤولة عن تنظيم وسائل الإعلام في المملكة المتحدة “خلال الوباء الحالي، من المهم عدم نشر معلومات مضللة محتملة حول فايروس كورونا”.

والشهر الماضي، أكدت هيئة مراقبة الإشعاع أن شبكات الجيل الخامس آمنة تمامًا، واختبرت اللجنة الدولية للحماية من الإشعاع غير المؤين (ICNIRP)، التي تقّيم مخاطر البث الإذاعي، نسخة عالية التردد من جي5 قادمة إلى أوروبا.

تخريب أسلاك الاتصالات جراء نظرية المؤامرة
تخريب أسلاك الاتصالات جراء نظرية المؤامرة

قال الدكتور إريك فان رونجن، رئيس اللجنة الدولية “نحن نعلم أن أجزاء من المجتمع تشعر بالقلق إزاء سلامة جي5 ونأمل أن تساعد الإرشادات المحدثة في راحة الناس، ولقد تم تطوير المبادئ التوجيهية بعد مراجعة شاملة لجميع المؤلفات العلمية ذات الصلة وورش العمل العلمية وعملية التشاور العامة المكثفة”.

وفي الوقت نفسه، قام باحثون من “سكريبس ريسيرش” بتحليل بيانات تسلسل الجينوم العام للفايروس التاجي، ولم يجدوا “أي دليل” على أن الفايروس من صنع الإنسان. وبدلاً من ذلك، يشير تحليلهم إلى أن الفايروس هو نتاج التطور الطبيعي.

وحذفت عريضة عبر الإنترنت تدعي أن شبكات جي5 مسؤولة عن تفشي فايروس كورونا بعد تلقيها أكثر من مئة ألف توقيع، واستشهد الالتماس الذي نشر على موقع “شينج.أورج” Change.org بنظرية مؤامرة لا أساس لها من الصحة، تتعلق بالمخاطر الصحية المزعومة للتكنولوجيا اللاسلكية من الجيل الخامس، والتي اكتسبت قوة كبيرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال متحدث باسم “شينج.أورج” لصحيفة الإندبندنت إن الالتماس تم حذفه لأنه يتعارض مع الحقائق العلمية الثابتة حول جي5، ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية، لم تُعز أي آثار صحية ضارة إلى الموجات الكهرومغناطيسية المنبعثة من البنية التحتية للهواتف المحمولة.

وأكد المتحدث أن “‘شينج.أورج’ منصة مفتوحة، مما يعني أنه يمكن لأي شخص إنشاء منصة بشأن قضية تهمه”. وأضاف “عندما تكون هناك تقارير عن معلومات خاطئة حول عريضة، لدينا فريق سياسة مخصص لتقييم المحتوى وإزالته إذا لم يتوافق مع إرشادات المنتدى، ولقد راجعنا عريضة لإيقاف جي5 وتمت إزالتها من المنصة”.

وتم نشر الالتماس على نطاق واسع عبر مواقع التواصل قبل حذفه.

19