نظرية "المسافر المتصل" حقيقة ثابتة على خطوط الطيران

الأحد 2015/03/08
نصف المسافرين يحرص على استخدام هواتفهم المحمولة

لندن - أصبحت نظرية “المسافر المتصل” حقيقة حيث يحمل 97 بالمئة من مسافري خطوط الطيران جهازا إلكترونيا شخصيا واحدا على الأقل، إلا أن معدلات الاستخدام العالمية تشير إلى أن الركاب متأخرون في تبني خدمات خطوط الطيران والمطارات على الأجهزة المحمولة أثناء سفرهم.

ويُظهر التحليل الأكثر تعمقا أن بعض الرواد في المجال يخالفون هذه الأرقام محققين مستويات عالية من الاستخدام. وذلك وفقا لتقرير “المستقبل أصبح شخصيا”، وهو أحدث تقرير يرد من سيتا، الشركة العالمية المتخصصة في تزويد خدمات تكنولوجيا المعلومات إلى قطاع النقل الجوي.

وتعتمد رؤية سيتا في هذا المجال على أبحاث معمّقة أجريت مع أكثر من 6 آلاف مسافر في 106 مطارات حول العالم تعاملت مع 2.35 مليار مسافر في العام الماضي وعلى خطوط طيران نقلت معا ما يزيد عن نصف حركة المسافرين العالمية.

وتظهر الأبحاث أن خطوط الطيران قامت باستثمارات ملحوظة في خدمات الهواتف المحمولة على مدار الأعوام الأربعة الماضية، حيث ارتفع استخدام الهواتف الذكية التي تمكِّن أغلبيتها المسافرين حاليا من شراء التذاكر وتسجيل الوصول والحصول على معلومات الرحلات الجوية عبر تطبيقات هذه الهواتف، في الوقت الذي تقدم فيه نصف مطارات العالم معلومات عن الرحلات الجوية من خلال هذا النوع من التطبيقات.

ومع ذلك، وُجد أن عملية إصدار التطبيقات وتبنيها على الصعيد العالمي أبطأ وأكثر تعقيدا مما كان متوقعا، حيث يحرص نصف المسافرين على استخدام هواتفهم المحمولة للعثور على طريقهم عبر المطار أو للوصول إلى الاستراحات أو الطائرات.

والحقيقة أنه على الرغم من تلك الخدمات وغيرها من الخدمات الأخرى، بما في ذلك خدمة تسجيل الوصول وبطاقات الصعود على متن الطائرة عن طريق الهاتف المحمول التي توفرها خطوط الطيران، إلا أن 24 بالمئة من المسافرين لم يستخدموا تطبيقات السفر على الإطلاق في رحلاتهم.

من جانبه صرح مدير قسم رؤية السوق بشركة سيتا، “ربما قد تثبط معدلات الاستخدام العالمي عزيمة خطوط الطيران والمطارات ولكن هذا يخفي النجاح الكبير الذي تحققه بعض الخطوط الجوية والمطارات.

19