نعوش صديقة للبيئة في بلجيكا

الاثنين 2014/12/01
النعوش الخشبية تباع انطلاقا من سعر 300 يورو

بروكسال – نعوش مصنوعة من الكرتون المقوى والقطن العضوي وجرار جنائزية مصنوعة من القصب وأكفان، هذا ما تقترحه تعاونية بلجيكية تحاول أن تنشر الحس البيئي والممارسات الأخلاقية في قطاع دفن الموتى.

وأسس هذه التعاونية لدفن الموتى التي تعرف باسم “ألفوس″ سيدريك فانهوريبيكي قبل عام تقريبا، وهو ابن عائلة معروفة في هذا القطاع.

ويهدف مشروع سيدريك إلى “تخفيف تأثير المآتم السلبي على البيئة” فضلا عن “التخلص من الممارسات المافيوية لكارتل شركات دفن الموتى” على حد تعبيره.

ومراعاة للبيئة، يمنع سيدريك استخدام كل المواد الاصطناعية “ولا سيما الملوثات في عملية حرق الجثث”. وقد تدرب الرجل الشاب شخصيا على حرفة صنع السلال لكي يصنع بنفسه النعوش والجرار الجنائزية “من قصب الصفصاف البلجيكي”.

ويوضح “أن الأمر يتطلب 3 أيام أو 4، أي ضمن المهل الاعتيادية في مراسم الدفن” في بلجيكا.

ويضيف “بالنسبة للجرار فهي تصنع من القصب الذي يمكن أن ينمو مجددا بعد طمره”. ويعمل أيضا على مشروع لصنع نعوش من معجون الورق مع دوميدو وهي فنانة كانت تبحث عن شركة دفن موتى تسمح لها بتصميم نعشها الخاص. وقد صنعت مجسما يحاكي ناووسا مصريا.

وتباع النعوش الخشبية انطلاقا من سعر 300 يورو، والكرتونية بسعر 200 يورو.

وتوفر تعاونية “ألفوس″ مراسم دفن كاملة تراوح كلفتها بين 200 و2500 يورو أي نصف السعر الوسطي المعتمد في بروكسل على ما يؤكد فانهورينبيكي.

24