نفطلان مدينة علاج الأمراض بالنفط في أذربيجان

العلاج التقليدي بالنفط في أذريبجان يقوم على الغوص لمدة عشر دقائق في حوض استحمام مليء بهذا السائل السميك وذي الرائحة القوية على 38 درجة مئوية.
السبت 2019/04/13
أطباء نددوا باستخدام النفط لأغراض طبية

نفطلان (أذربيجان)- يغمر سائل قاتم اللون ولزج سولفية حتى مستوى العنق لكنها تبتسم قائلة رغم الرائحة القريبة من زيت المحركات “هذا شعور جميل”.

وقد أتت هذه المواطنة الروسية إلى مدينة نفطلان في شمال غرب أذربيجان المعروفة بعلاجاتها بالنفط الخام، لتخفف من آلام داء التهاب المفاصل. وبعد عشر دقائق تقوم موظفة بقحط النفط البني الداكن عن جلد المرأة الستينية قبل أن تستحم.

يقول رأفت (48 عاما) وهو صحافي في العاصمة باكو، هو مسترخ في حوض في منتجع “سحرلي” “هذه هبة من السماء”.

وتفيد الرواية المحلية أن موظفي الفنادق في المدينة يكررون دونما ملل أن مزايا “هذا النفط العجائبي” اكتشفت صدفة عندما ترك جمل ينازع قرب بقعة من هذا السائل، فشفي.

واليوم يقوم العلاج التقليدي على الغوص لمدة عشر دقائق في حوض استحمام مليء بهذا السائل السميك وذي الرائحة القوية على 38 درجة مئوية.

استخدام النفط الخام لأغراض طبية ندد به أطباء غربيون معتبرين أنه قد يصيب بالسرطان”. وزيت النفطلان مؤلف من حوالي 50 بالمئة من النفتالين وهي مادة حاضرة في دخان السجائر والكرات المكافحة للعث.

24