نفي لبناني لاستدعاء المواطنين من تركيا

الاثنين 2013/08/12
عدنان منصور: الخبر عار من الصحة

بيروت – نفى وزير الخارجية والمغتربين اللبناني عدنان منصور صحة تقارير تحدثت عن أن السفارة اللبنانية في تركيا وجهت رسائل هاتفية إلى اللبنانيين هناك طالبة مغادرتهم الأراضي التركية في أسرع وقت ممكن.

ونقلت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام عن الوزير قوله «هذا الخبر عار من الصحة جملة وتفصيلا، والسفير اللبناني في تركيا نفى أن تكون السفارة وجهت أي رسالة بهذا المعنى لأي لبناني في تركيا».

ونفى السفير اللبناني بأنقرة منصور عبد الله، صحة ما تردد عن أن شركة الخطوط الجوية اللبنانية أجلت عددا من اللبنانيين من تركيا إلى لبنان. واعتبر أن من ينشر مثل هذه الأخبار «يريد أن يضرب سمعة العلاقة الطيبة بين تركيا ولبنان. العلاقة بين الدولتين ممتازة ومتينة وستبقى كذلك».

يأتي ذلك بعد أن تبنت مجموعة لبنانية تطلق على نفسها اسم «زوار الإمام الرضا» اختطاف طيار تركي ومساعده في العاصمة اللبنانية بيروت يوم الجمعة الماضي.

وتطالب المجموعة الخاطفة أنقرة بالتدخل لدى إحدى جماعات المعارضة السورية لإطلاق سراح تسعة مختطفين لبنانيين في منطقة أعزاز السورية، مقابل الإفراج عن الطيار ومساعده.

ولا يتجاوز عدد الجالية اللبنانية في تركيا الـ 200 شخص، بحسب تصريح سابق أدلى به القنصل اللبناني العام في إسطنبول، غسان المعلّم.

وكانت صحيفة لبنانية نشرت أمس الأحد أن «السفارة اللبنانية في تركيا أرسلت لكل اللبنانيين الموجودين في تركيا رسائل نصية عبر الهواتف النقالة بضرورة مغادرة البلاد في أسرع وقت».

4