نقابات الأمن في تونس تطالب بالتمديد لابن جدو

الجمعة 2015/01/16
أحزاب سياسية ترفض بقاء وزير الداخلية في منصبه

تونس - قال محمد علي العبيدي رئيس لجنة المفاوضات لإقليم الأمن في تونس، إنَّه اتصل بمختلف النقابات الأمنية وتبيَّن له أنَّ جميعها يساند مواصلة وزير الداخلية الحالي لطفي بن جدو في منصبه، بعد نجاحه الفترة الماضية في التصدي للجرائم، والـحفاظ على السـلم الـعام بصورة واضـحة.

ونقلت صحيفة “الشروق” التونسية، عن العبيدي، أنَّ وزارة بن جدو حققت أرقاما قياسية في التصدي للجريمة ونجاحا ملحوظا في حفظ المسار الانتخابي وتحسين رؤى الخارج لتونس.

كـما ساهم استتاب الأمن في تونـس في تحقيق مـسار الانـتـقال الديمقراطـي بصـورة جيدة تتـشرف بها البلاد داخليا وخارجيا.

يشار إلى أن عديد الأحزاب السياسية وأهمها الجبهة الشعبية (أبرز الائتلافات الحزبية اليسارية) طالبت بضرورة إبعاد وزير الداخلية الحالي عن منصبه وعدم إشاركه في الحكومة المقبلة باعتبار أنه لم ينجح، حسب تقديراتها، في تسيير الوزارة وفي الكشف عن الضالعين في ملف الاغتيالات السياسية خاصة قضية اغتيال المعارضين شكري بلعيد ومحمد البراهمي.

2