نقص فيتامين "د" برهان تدهور الصحة

الاثنين 2013/12/09
الأميركيون ينفقون نحو 600 مليون دولار سنويا على مكملات الفيتامين

لندن - شكك باحثون في معطى سائد يقول إن الإضافات الغذائية من فيتامين «د» يمكن أن تقي من الإصابة بأمراض مثل السرطان والسكري وأمراض القلب وقالوا إن نقص فيتامين «د» ربما يكون نتيجة لعارض صحي وليس سببا له.

وقد تؤثر النتائج التي نشرت في دورية «لانست ديابيتس اند اندوكرينولجي جورنال» على ملايين ممن يتناولون أقراص فيتامين «د» وغيره من المكملات الغذائية للوقاية من الأمراض، وينفق الأميركيون نحو 600 مليون دولار سنويا عليها فحسب.

ويحصل الجسم على فيتامين «د» من خلال التعرض لأشعة الشمس كما أنه موجود في أطعمة من بينها زيت كبد الحوت والبيض وأنواع معينة من الأسماك مثل السالمون.

ومن المعروف أن فيتامين «د» يساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم ونمو العظام، إلا أن بعض الدراسات التي تعتمد على الملاحظة لمحت إلى وجود صلة بين انخفاض مستويات هذا الفيتامين وتنامي احتمالات الإصابة بأمراض خطيرة ومزمنة. لكن لم يتضح إذا كانت هذه العلاقة سببية لذا أجريت تجارب عديدة لمحاولة اختبار إن كانت جرعات فيتامين «د» قادرة على تقليص خطر الإصابة ببعض الأمراض. وحلل فريق من الباحثين يقوده فيليب أوتييه من المعهد الدولي لأبحاث الوقاية في ليون بفرنسا بيانات مستقاة من عدة دراسات تقوم على الملاحظة وتجارب أكلينيكية لفحص تأثير مستويات فيتنامين «د» على الصحة بعيدا عن العظام.

ووجد الباحثون أن ما أظهرته تجارب تقوم على الملاحظة من مزايا لارتفاع مستوى فيتامين «د» في الدم -بما في ذلك خفض احتمالات الإصابة بأمراض مثل السرطان والسكري والقلب- لم يتكرر في تجارب عشوائية تناول المشاركون فيها فيتامين «د».

وقال أوتييه «يشير تباين النتائج إلى أن نقص مستويات فيتامين «د» مؤشر على تدهور الحالة الصحية»، وأوضح بمعنى آخر أن أي مرض خطير مثل السرطان أو السكري قد يخفض من تركيز الفيتامين ولكن هذا لا يعني بالضرورة أن جرعات فيتامين (د) ستقي منهما.

غير أن خبراء لم يشاركوا في بحث أوتييه يقولون أن نتائج بحثه غير حاسمة وحذروا من اعتبارها سببا لإحجام البعض عن تناول أقراص فيتامين «د»، وقال نايغل بيلشو كبير الباحثين في معهد أبحاث الغذاء البريطاني «هذا البحث مفيد جدا لأنه يبرز ضرورة إجراء مزيد من الدراسات طويلة الأمد تركز بشكل خاص على أثر جرعة مناسبة من فيتامين د على احتمالات الإصابة بأمراض.» وتابع «لكنها لا تلمح إلى أن أقراص فيتامين «د» غير مفيدة في بعض الحالات ولبعض الأغراض.

17