نقل خمسة معتقلين يمنيين من غوانتانامو إلى الإمارات

الاثنين 2015/11/16
الإمارات تدعم الجهود الأميركية الرامية لإغلاق غوانتانامو

واشنطن- أعلنت الولايات المتحدة انها نقلت الى الامارات العربية المتحدة خمسة معتقلين من غوانتانامو، وذلك في اطار خطة اميركية لاغلاق هذا المعتقل المثير للجدل.

وذكر بيان ان كل هؤلاء الخمسة يمنيون، وبنقل هؤلاء الخمسة يبقى 107 معتقلين في المعتقل الواقع داخل القاعدة العسكرية الاميركية في جزيرة كوبا.

وقد اعرب البنتاغون في بيان عن "امتنانه لحكومة الامارات العربية المتحدة على رغبتها في دعم الجهود الاميركية الرامية لاغلاق مركز الاحتجاز في خليج غوانتانامو".

واوضح البيان ان المعتقلين الخمسة هم علي احمد محمد الرازحي، خالد عبد الجبار محمد عثمان القدسي، عادل سعيد الحاج عبيد البصيص، سليمان بن عوض بن سليمان بن عقيل النهدي وفهمي سالم سعيد العساني.

واضاف ان "الولايات المتحدة نسقت مع حكومة الامارات العربية المتحدة لضمان نقلهم في اطار الاجراءات الامنية المناسبة والمعاملة الانسانية". ولفت البيان الى انه تقرر الافراج عن هؤلاء الخمسة بناء على تقييم امني دقيق لملفاتهم.

وقال مسؤولون إن الرجال، وجميعهم كان يشتبه في صلتهم بتنظيم القاعدة، وصلوا إلى الإمارات السبت ولم يوجه لهم طوال فترة سجنهم أي اتهام، وكانوا معتقلين بصفة "مقاتلين أعداء".

ومن المتوقع أن يكشف البنتاغون قريبا عن خطة طال انتظارها تحدد الخطوط العريضة لكيفية إغلاقه معتقل غوانتانامو على الرغم من المعارضة الشرسة لإغلاق هذا المعتقل في الكونغرس.

ويعتبر الرئيس باراك أوباما هذا المعتقل رمزا مدمرا لسوء معاملة المعتقلين والاعتقال دون توجيه اتهام ورثه من الرئيس الجمهوري جورج بوش. وكان أوباما قد تعهد في حملته الانتخابية بإغلاق هذا المعتقل.

ولكن البيت الأبيض قال الأسبوع الماضي إن أوباما سيوقع على مشروع قانون لسياسة دفاعية شاملة وافق عليه مجلس الشيوخ على الرغم من بنود تزيد من صعوبة إغلاق معتقل غوانتانامو.

1